أخبار

الكويت تقاطع 50 شركة أوروبية تتعامل مع إسرائيل
تاريخ النشر: 02 أكتوبر 2014 14:11 GMT
تاريخ التحديث: 02 أكتوبر 2014 14:11 GMT

الكويت تقاطع 50 شركة أوروبية تتعامل مع إسرائيل

الكشف عن قرار المقاطعة الواسع يأتي بالتزامن مع استبعاد بلدية الكويت، شركة "فيوليا" الفرنسية من عقد ضخم لمعالجة النفايات الصلبة، تقدر قيمته بـ 750 مليون دولار.

+A -A
المصدر: إرم- من قحطان العبوش

قالت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل، إن وزارة التجارة الكويتية قررت وقف التعامل مع 50 شركة أوروبية، بسبب نشاطها في المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967.

والكويت واحدة من الدول العربية التي لا تقيم أي علاقات مع إسرائيل، وتقول مراراً إنها ستكون آخر دولة تقوم بذلك، وترتبط بالقضية الفلسطينية بشكل تاريخي يعود إلى بدايات تأسيس حركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية على أرض البلد الخليجي.

ويأتي الكشف عن قرار المقاطعة الواسع، بالتزامن مع استبعاد بلدية الكويت، قبل أيام، شركة ”فيوليا“ الفرنسية من عقد ضخم لمعالجة النفايات الصلبة، تقدر قيمته بـ 750 مليون دولار، بسبب تورطها في مشاريع إسرائيلية مخالفة للقانون الدولي، كما قررت استبعاد الشركة ذاتها من أي صفقات يتم طرحها مستقبلاً.

وكانت اللجنة الوطنية للمقاطعة قد ناشدت الحكومة ومجلس الأمة (البرلمان) في الكويت لإقصاء الشركة الفرنسية بسبب مشاركتها في عدد من المشاريع الإسرائيلية التي تنتهك بشكل صارخ القانون الدولي وحقوق الإنسان الفلسطيني.

وقال منسق الشؤون العربية في اللجنة، زيد الشعيبي، ”لا يمكن أن تستمر هذه الشركات بعملها غير الأخلاقي وغير القانوني في أرضنا المحتلة، وتكافئ في نفس الوقت بعقود ضخمة في الدول العربية الشقيقة، وليكن هذا الانتصار ضد فيوليا في الكويت نموذجاً يحتذى به عربياً“.

وزار وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، الشهر الماضي، الأراضي الفلسطينية المحتلة، بعد سنوات طويلة من القطيعة الدبلوماسية التي أعقبت الغزو العراقي للكويت، وصلى في المسجد الأقصى وشاهد في طريقه للقدس الكثير من المستوطنات الإسرائيلية التي أقيم عدد منها على أملاك لمواطنين كويتيين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك