في خطوة لافتة.. مصر تحذر ”حماس“ من استهداف إسرائيل لقادتها في غزة

في خطوة لافتة.. مصر تحذر ”حماس“ من استهداف إسرائيل لقادتها في غزة

المصدر: الأناضول

قالت القناة الثانية الإسرائيلية في التلفزيون الإسرائيلي، اليوم الاثنين، إن السلطات المصرية أبلغت وفدًا من قيادة حركة المقاومة الإسلامية ”حماس”، أمس، أنه في حالة وقوع مواجهات جماعية ضخمة على السياج الحدودي المحيط بالقطاع، فإن إسرائيل قد تستهدف قادة الحركة.

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية توجه أمس الاثنين على رأس وفد من الحركة إلى العاصمة المصرية القاهرة، في زيارة استمرت عدة ساعات، اجتمع خلالها مع قادة جهاز المخابرات المصرية، دون أن يتضح فحوى ونتائج الاجتماع.

ويأتي هذا التحذير الإسرائيلي في ظل الاستعدادات للتصعيد في غزة والضفة، استمرارًا للاحتجاجات التي انطلقت قبل عدة أسابيع، وتتزامن اليوم مع نقل السفارة الأميركية من ”تل أبيب“ إلى القدس، وغدًا مع الذكرى السبعين للنكبة.

وشارك عشرات الآلاف من المواطنين في قطاع غزة، في مسيرات أطلقوا عليها اسم ”مليونية العودة“، اليوم وغدًا إحياءً لذكرى النكبة الفلسطينية، واحتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس المحتلة، التي ستتم اليوم.

ولا يستبعد مراقبون أن يحاول المتظاهرون، خلال هذه المسيرات، اختراق السياج الفاصل، والعبور إلى الجانب الآخر من الحدود.

وكانت الحكومة الإسرائيلية حذرت، الأسبوع الماضي، الفلسطينيين من الاقتراب من السياج الحدودي، واعتبرت المسيرات جزءًا من ”حالة حرب ولا ينطبق عليها قانون حقوق الإنسان“.

وتلقى جيش الاحتلال الإسرائيلي تعليمات صريحة بإطلاق النار على أي فلسطيني يحاول اختراق السياج الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، حسب صحيفة ”هآرتس“ العبرية.

وبدأت مسيرات العودة، في الـ30 من مارس/آذار الماضي، حيث يتجمهر آلاف الفلسطينيين، في عدة مواقع قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com