نائب شيعي يطالب بإغلاق كلية الشريعة في الكويت

نائب شيعي يطالب بإغلاق كلية الشريعة في الكويت

المصدر: الكويت - من قحطان العبوش

طالب نائب شيعي في مجلس الأمة الكويتي (البرلمان)، بإغلاق كلية الشريعة بجامعة الكويت، بحجة أن سوق العمل في البلد الخليجي الغني بالنفط لايحتاج خريجي الكلية، ولا ضرورة لتخريج المزيد من الطلبة من هذه الكلية .

وتسببت تصريحات النائب عاشور، بموجة انتقادات من نواب سنة في مجلس الأمة المنتخب، في أحدث تصادم بين السياسيين الممثلين لطائفتي البلاد الرئيسيتين، واللتان شكلتا نموذجاً للعيش المشترك هو الأفضل في دول المنطقة.

وقال النائب صالح عاشور في تصريح صحفي، إن خريجي كلية الشريعة، ليس لديهم رغبة بالعمل في وزارة الأوقاف والشئون الإسلامية كأئمة للمساجد، وهناك من استغل شهادته عن طريق الضغط السياسي، ودخل في العمل بالنيابة العامة وإدارة التحقيقات والفتوى والتشريع بالرغم من عدم تخصصهم بالقانون.

وأضاف أن مستوى الكلية وخريجيها دون المستوى المطلوب في هذا التخصص ويفتقرون إلى الكثير من القدرات القانونية والإدارية بالإضافة إلى أنها أصبحت مكاناً للمحسوبية وبعض التوجهات المتشددة والداعمة للأفكار الشاذة والمنحرفة.

وطالب عاشور في تصريحه بإغلاق كلية الشريعة نهائياً ودمجها مع كلية الحقوق، حيث التخصص الفعلي لاحتياج المجتمع الكويتي على حد قوله.

كما طالب الحكومة بعدم المجاملة في هذا الموضوع والنظر في مصلحة البلد العليا بعيداً عن الضغط السياسي الذي تتعرض له، وعدم الاستجابة لأي ضغوط مستقبلاً والعمل على إغلاق كلية الشريعة .

ويضاف السجال السياسي الذي أشعله النائب عاشور، إلى عدة إشارات ظهرت في الفترة الماضية، وتؤكد حدوث فجوة بين الطائفتين الرئيسيتين في الكويت القريبة من الاضطرابات الإقليمية في دول الجوار.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com