أخبار

سوريا.. منع الأطباء من مغادرة البلاد إلا بموافقة أمنية
تاريخ النشر: 01 أكتوبر 2014 0:24 GMT
تاريخ التحديث: 01 أكتوبر 2014 0:24 GMT

سوريا.. منع الأطباء من مغادرة البلاد إلا بموافقة أمنية

مصادر في المعارضة تقول إن هذه الخطوة تهدف إلى وقف هجرة الأطباء البشريين إلى خارج البلاد نتيجة الحرب الدائرة.

+A -A
المصدر: إرم- دمشق

أكدت مصادر موثوقة في المعارضة السورية، أن قرارا صدر أخيرا يُمنع بموجبه كافة الأطباء من مغادرة البلاد إلا بإذن مسبق من السلطات الأمنية.

وأوضحت المصادر أن هذه الخطوة تهدف إلى وقف خروج الأطباء البشريين من البلاد نتيجة الحرب الدائرة في البلاد منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وقالت إن ”السلطات السورية لن تسمح للأطباء بمغادرة البلاد إلا بعد حصولهم على إذن مسبق من الأجهزة الأمنية، وهو أمر معقّد وصعب ويحتاج أحياناً لعدة أشهر، وفي حال مغادرة أحدهم دون توفر هذا الإذن فإن أمن الحدود سواء في المطارات أو في المعابر البرية ستعيده من حيث أتى“.

وأشارت إلى ”وجود استثناءات لهذه الحالة تطال الأطباء الموالين للنظام أو من له أقارب أو معارف في الأمن وأجهزة الدولة العليا.

وكانت نسبة الأطباء في سوريا قبل الحرب، مرتفعة، بحدود 15 طبيبا لكل ألف مواطن، إلا أن الحرب واستهداف النظام للأطباء والمسعفين، وهروب عدد كبير منهم إلى الخارج، والهجرة إلى دول عربية وأوروبية، قلل هذه النسبة بشكل كبير.

وحسب مصادر المعارضة، فإن ”النظام استهدف أطباء عالجوا جرحى التظاهرات في البداية ومن ثم جرحى الاشتباكات، كما تم اعتقال وتعذيب الكثير منهم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك