الحريري: العيش المشترك أكبر ضمانة لمنع الفتنة في لبنان – إرم نيوز‬‎

الحريري: العيش المشترك أكبر ضمانة لمنع الفتنة في لبنان

الحريري: العيش المشترك أكبر ضمانة لمنع الفتنة في لبنان

المصدر: الأناضول

قال رئيس مجلس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، اليوم الجمعة:“إن بلدنا سيتجاوز مرحلة التصعيد الإقليمي والدولي، ولنفتح صفحة جديدة تضع لبنان على خريطة الاستقرار، والتقدم، والبناء، والعيش المشترك أكبر ضمانة في يدنا لنمنع دخول الفتنة“.

وجاء ذلك خلال كلمة ألقاها في ”مهرجان النصر“، في ”بيت الوسط“ (مقر الحريري في العاصمة)، بحضور نواب تيار ”المستقبل“ الحاليين والمنتخبين، إضافة إلى حشود من مناصري التيار في بيروت.

وشدّد الحريري على أن ”تيار المستقبل (بزعامته) ما زال الرقم الصعب في المعادلة الوطنية، وما زال صاحب أكبر كتلة نيابية صافية في البرلمان“.

وحصل ”المستقبل“، في الانتخابات التي أُجريت الأحد الماضي، على 21 مقعدًا بعد أن كانت 33 من أصل 128.

و“المستقبل“ هو الكتلة الثانية بعد كتلة ”لبنان القوي“، الموالية لرئيس الجمهورية ميشال عون، والبالغة 29 مقعدًا.

وأضاف الحريري:“نحن الرقم الصعب في عكار، والرقم الصعب في طرابلس (محافظة الشمال)، والرقم الذي يستحيل أن ينكسر في بيروت وصيدا (الجنوب) والبقاع، وفي الاغتراب أيضًا“.

وتابع:“هناك نوابٌ فازوا على أكتاف غيرهم، على أكتاف بلوكات سياسية أخرى، اجتمعت لخوض المعركة ضد تيار المستقبل“.

واتهم تيار“المستقبل“، في وقت سابق، جماعة ”حزب الله“ الشيعية بمحاولة تغيير هوية بيروت، وإنجاح نواب سُنَّة حلفاء لها.

واعتبر الحريري أن ”المهم أن تيار المستقبل، وأنا، واقفون بوجه الجميع“، وقال إن هؤلاء ”هم من يمثلون بيروت، وكل المناطق“.

ومضى الحريري قائلًا:“أمامنا مرحلة جديدة، وكلنا نرى كيف تغلي المنطقة ”.

ومنذ سنوات يعاني عدد من دول المنطقة من نزاعات، أُضيف إليها مؤخرًا توتر متصاعد بين إيران من جهة، وإسرائيل، والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى.

ويحاول لبنان الابتعاد عن تداعيات هذه النزاعات والتوترات بالتزام سياسة ”النأي بالنفس“، لكن ”حزب الله“ يواجه  اتهامات بخرق هذه السياسة لدعم حليفته إيران، لاسيما في الحرب السورية.

ودعا الحريري جميع الأطراف في لبنان إلى ”تحمّل مسؤولية حماية البلد“.

ويبدو ”الحريري“ الأكثر حظًا لرئاسة الحكومة المقبلة، وفق توزيع مقاعد البرلمان المنتخب، وخريطة التحالفات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com