قبل يومين على بدء الاقتراع.. انسحابات في صفوف المرشحين وتحالف العبادي أبرز الخاسرين – إرم نيوز‬‎

قبل يومين على بدء الاقتراع.. انسحابات في صفوف المرشحين وتحالف العبادي أبرز الخاسرين

قبل يومين على بدء الاقتراع.. انسحابات في صفوف المرشحين وتحالف العبادي أبرز الخاسرين

المصدر: إرم نيوز

انسحب شيركو عابد، المرشح للانتخابات التشريعية في العراق عن ”ائتلاف النصر“، بزعامة رئيس الحكومة العراقية، حيدر العبادي، في محافظة دهوك بإقليم كردستان، وذلك ضمن انسحابات شهدتها قائمة العبادي من مناطق نفوذ الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وقال عابد في مؤتمر صحفي عقده اليوم الثلاثاء، إن ”سبب انضمامي إلى تحالف العبادي هو الرغبة بخدمة المواطنين، لكن ما أن رأيت عدم تنفيذ الوعود، تساءلت كيف لي تحقيق ذلك، وفي النهاية وجدت من الأفضل العودة إلى خيمة آبائي وأجدادي، وهي خيمة البارزاني“.

وأضاف شيركو، وهو يحمل التسلسل الثاني في قائمة العبادي بالمحافظة: ”قررت بمحض إرادتي الانسحاب من ائتلاف النصر ولم يضغط عليّ أحد لاتخاذ هذا القرار“.

ويأتي انسحاب عابد، بعد قرار مماثل لروشن عبد السلام، المرشحة عن تحالف النصر عن قائمة العبادي في محافظة دهوك الخميس الماضي، وانضمامها إلى قائمة الحزب الديمقراطي الكردستاني.

كما أعلنت المرشحة عن تحالف العبادي في أربيل، هيمان رمزي محمود، انسحابها من قائمة ائتلاف النصر، وأكدت أن قرارها يأتي ”بدون أية ضغوطات“.

وأضافت ”في البداية كنا نظن أن هذه القائمة ستكون لها سياسة مختلفة عن بقية القوائم العراقية تجاه المكونات والمواطنة، لكن لم نجد ذلك في التصريحات الأخيرة لمسؤولي هذه القائمة، لذلك قررت الانسحاب بدون أية ضغوطات“.

ويتواجد المرشحون المنسحبون في المناطق، التي يسيطر عليها الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس الإقليم السابق مسعود بارزاني، ما أثار الشكوك حول تعرضهم إلى الضغوط والمساومات، خاصة وأن بعضهم انضم إلى قائمة الحزب.

وقبل يومين، أعلن المرشح عن تحالف النصر في كركوك علي غدير، انسحابه من الانتخابات، وتحفظ على ذكر الأسباب، ليعلن لاحقًا أن رفض بعض الشخصيات ارتداءه الزي الكردي في أحد التجمعات كان السبب الحقيقي لانسحابه.

انسحابات أخرى

وشهدت الساحة السياسية العراقية خلال الأيام القليلة الماضية انسحابات متعددة من عدة قوائم لدواع مختلفة، حيث أعلن المرشح عن ائتلاف الوطنیة، بزعامة إياد علاوي، في دیالى، جلیل إبراھیم الزھیري، انسحابه من الانتخابات المقبلة.

وقال الزھیري في بیان: ”لقد لمست حالة من الفوضى وعدم التنسیق وضعف المتابعة بین أعضاء القائمة الوطنیة جعلتني أشعر بالقلق على أصوات العراقیین في المحافظة“.

وكان الزهيري يشغل التسلسل 19 في قائمة ائتلاف الوطنیة بمحافظة دیالى قبل إعلانه الانسحاب.

كما أعلنت المرشحة عن تحالف ”تمدن“ في محافظة كركوك سوسن البياتي، انسحابها من المشاركة في الانتخابات البرلمانية، وعزت السبب إلى عدم امتلاك الكتل السياسية برنامجًا يحقق الأمن والاستقرار ويقدم الخدمات للمواطنين.

أسباب عدة

وبحسب مراقبين، فإن أسباب انسحاب عدد من المرشحين لخوض الانتخابات النيابية هو التماسهم لنسبة قبولهم بين الجماهير، والتي قد لا تؤهلهم لنيل مقعد برلماني في الدورة المقبلة، فضلًا عن وجود خلافات ببعض الكتل تتعلق بالأموال والدعاية الانتخابية، وهو ما دفع بعض المرشحين إلى مغادرة السباق الانتخابي.

وستجري الانتخابات البرلمانية في الثاني عشر من الشهر الجاري، فيما يبدأ التصويت الخاص لقوى الأمن العراقي يومي الخميس والجمعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com