أكثر من 17000 إيزيدي مصيرهم مجهول لدى ”داعش“

أكثر من 17000 إيزيدي مصيرهم مجهول لدى ”داعش“

المصدر: بغداد- من محمد وذاح

كشفت وزارة حقوق الإنسان العراقية عن أكثر من 17000 إيزيدي، بينهم نساء وأطفال، ما زال مصيرهم مجهولاً، بعد أن سيطر تنظيم ”الدولة الإسلامية“ على قراهم في شنكال (جبل سنجار)، غرب محافظة نينوى.

وقال وزير حقوق الإنسان محمد البياتي في مؤتمر صحافي، اليوم الأحد، إن هؤلاء محاصرون، ”وهذا الأمر يعد من الكوارث الإنسانية“، مشيراً إلى ضرورة وقوف المنظمات الدولية مع العراق، ”لأنها من أفجع الكوارث الإنسانية“.

وعن عدد النازحين منذ سيطرة تنظيم ”داعش“ على الموصل في 10 حزيران/ يونيو الماضي، أكد البياتي أن الأرقام التي ”وردتنا لعدد النازحين والقتلى وغيرهم هي أرقام تقريبية، حيث هناك روايات تقول بأن ضحايا معسكر سبايكر هم أكثر من 1720 ومنهم من يقول بأنهم فاقوا 3000، والعمل جارٍ للتعرف على الأعداد ولقاء الناجين من سجن بادوش ومعسكر سبايكر، ووصلنا إلى معلومات كثيرة ومتى سننتهي من هذا الملف سيتم الإعلان عنه“.

وأضاف البياتي أنه سيتم نقل أعداد النازحين والانتهاكات وحسب التخصص إلى مبعوث الأمم المتحدة، ”لأن الانتهاكات وما يحصل لها أبعاد دولية وليس فقط على المستوى العراقي“.

ومن المتوقع أن يزور فريق خاص من الأمم المتحدة العراق في الأيام المقبلة، للتحقيق في انتهاكات وجرائم ارتكبت على يد ”داعش“ المتطرف، ومنها سبايكر التي قتل فيها 1700 متدرب شيعي، لدى سيطرة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ على أجزاء من محافظة صلاح الدين العراقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com