الانتخابات اللبنانية.. عزوف عن المشاركة يعكس حالة التشاؤم لدى المواطنين – إرم نيوز‬‎

الانتخابات اللبنانية.. عزوف عن المشاركة يعكس حالة التشاؤم لدى المواطنين

الانتخابات اللبنانية.. عزوف عن المشاركة يعكس حالة التشاؤم لدى المواطنين

المصدر: ناتاشا الحسامي - إرم نيوز

أظهرت نسبة الاقتراع في الانتخابات البرلمانية اللبنانية عزوفًا ملحوظًا عن المشاركة في هذا الاستحقاق الدستوري.

وذكرت تقارير أن النسبة لم تتجاوز نصف المواطنين الذين يحق لهم التصويت، الأمر الذي أثار قلقًا لدى الأوساط السياسية والحزبية.

وعزا عدد من الناخبين عزوف اللبنانيين عن المشاركة في الانتخابات، إلى ما وصفوه بـ“خيبة الأمل من المواطنين تجاه السلطة“، حيث رأى البعض أن ”الفاسدين هم من سيعودون إلى السلطة وبالتالي لن يتحقق أي جديد للمواطن“.

وحول قانون الانتخاب الجديد، أعرب ناخبون في حديث لـ“إرم نيوز“ عن ”خوفهم من القانون النسبي، خصوصًا أنه لا يمثل بالشكل الصحيح الشريحة المقدمة على الانتخاب، إضافة إلى أن القانون الجديد أرغم المرشحين على القيام بتحالفات غريبة جدًا أخافت الناخبين منهم“.

واعتبر الناخبون أن ”القانون الجديد لم يسمح للناخبين اللبنانيين المعتادين بكتابة لوائحهم الخاصة وشطب الأسماء التي لا تعجبهم وأن ينتخبوا الأشخاص الذين يمثلونهم، بل أصبحوا ملزمين بلائحة معينة وبصوت تفضيلي واحد“.

وقرر لبنان للمرة الأولى في تاريخه، التخلي عن ”القانون الأكثري“ واعتمد بدلًا منه مبدأ القانون النسبي والصوت التفضيلي، ما يجعل الأحزاب والقوى السياسية، لا سيما التقليدية منها، أمام تحد غير مسبوق، قياسًا إلى ما كانت عليه الحال في ظل نظام الأكثرية.

دائرة بيروت الثانية

ورغم زيارة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى صناديق الاقتراع في دائرة بيروت الثانية، إلا أن نسب التصويت لا تزال متدنية جدًا.

وتشير تقارير إلى نسب اقتراع تتفاوت بين 26% و37% في مختلف مناطق دائرة بيروت الثانية، إذ توزعت نسب التصويت بين الطوائف على الشكل التالي: 41% شيعة، 37.5% سنّة، 22.5% روم أرثوذكس، و37.5%  دروز.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com