تونس.. إقبال ضعيف على الانتخابات البلدية وسط إحجام شبه تام من الشباب – إرم نيوز‬‎

تونس.. إقبال ضعيف على الانتخابات البلدية وسط إحجام شبه تام من الشباب

تونس.. إقبال ضعيف على الانتخابات البلدية وسط إحجام شبه تام من الشباب
Tunisian women wait in line to vote for the municipal elections in Tunis on May 9, 2010. Polls opened in Tunisia Today for municipals elections in which the ruling party of long-time President Zine El Abidine Ben Ali is widely tipped to come out victorious. AFP PHOTO/ FETHI BELAID (Photo credit should read FETHI BELAID/AFP/Getty Images)

المصدر: صوفية الهمامي-إرم نيوز

رغم دعوات مكثفة وجهها ساسة البلاد للتونسيين كي يتوجهوا إلى صناديق الاقتراع في أول انتخابات بلدية بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي عام 2011، إلا أن الإقبال دون مستوى الطموح، وسط إحجام شبه تام من الشباب عن التصويت.

وفتحت صناديق الاقتراع، صباح اليوم الأحد، أمام الناخبين؛ لاختيار مجالسهم البلدية.

وفي جولة صباحية قامت بها ”إرم نيوز“ إلى عدد من مراكز الاقتراع في دائرتي سكرة وتونس المدينة، حيث الكثافة السكانية، لوحظ  ضعف الإقبال على الصناديق مع حضور العنصر النسائي وغياب نسبي للرجال، وإحجام شبه تام لفئة الشباب.

وقال الناخب محمد خليل عادل لـ ”إرم نيوز“: ”إن عزوف التونسيين يعكس اللامبالاة حيال الاستحقاق الانتخابي البلدي؛ نظرًا للظروف الاقتصادية المتدهورة والشعور بالإحباط من ممارسات السياسيين، فضلًا عن تأجيل هذه الانتخابات لأربع مرات، ما تسبب بملل الناخبين وفقدانهم الأمل بالتغيير الحقيقي“.

بدورها، أكدت المراقبة ريم مجهود لـ ”إرم نيوز“، أن الإقبال ضعيف جدًا خلال الصباح، متوقعة أن ترتفع أعداد الناخبين في ساعات ما بعد الظهيرة.

 وأشارت إلى أنها سجلت عددًا من الخروقات بمركز مدرسة البريد بسكرة، تمثلت في عدم تطابق أسماء المراقبين مع الأرقام التي يحملونها، وأنها رصدت ثلاث بطاقات لثلاث ناخبات لا تحمل ختم الهيئة العليا للانتخابات.

وكانت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات قد أعلنت أن عدد الناخبين المسجلين يبلغ 5.369.000 مواطن لانتخاب 350 مجلسًا بلديًا، حيث يتنافس نحو 57 ألف مرشح في الانتخابات، وجندت الهيئة أكثر من 60 ألف عون موزعين على 11.400 مكتب اقتراع، و4.500 مركز اقتراع لإنجاح العملية الانتخابية بكافة مناطق الجمهورية.

وحسب الرزنامة التي ضبطتها الهيئة الانتخابية، فإنّ التصريح بالنتائج الأولية سيكون في أجل أقصاه يوم 9 أيار/مايو 2018.

ويعود النظام البلدي في تونس إلى سنة 1858، حيث تم تركيز عدد من البلديات، وتطور سنة 1956 ليصبح 72 بلدية، وليبلغ عددها سنة1987 نحو 246 بلدية، وسنة 2014 ارتفع إلى 264 بلدية ليصل عدد البلديات حاليًا إلى 365 بلدية.

ويتوقع مراقبون سياسيون أن نتائج الانتخابات البلدية سوف تخلط الأوراق والتحالفات السياسية في الساحة التونسية، وقد تنشأ تحالفات جديدة وحكومة جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com