بدء الاقتراع في أول انتخابات برلمانية لبنانية منذ 9 سنوات – إرم نيوز‬‎

بدء الاقتراع في أول انتخابات برلمانية لبنانية منذ 9 سنوات

بدء الاقتراع في أول انتخابات برلمانية لبنانية منذ 9 سنوات
Lebanese prime minister and candidate for the parliamentary election Saad al-Hariri shows his ink-stained finger after casting his vote during the parliamentary election in Beirut, Lebanon, May 6, 2018. REUTERS/Jamal Saidi

المصدر: ناتاشا الحسامي - إرم نيوز

فتحت مراكز الاقتراع أبوابها في لبنان اليوم الأحد في أول انتخابات برلمانية تجريها البلاد منذ تسع سنوات وهي فترة شهدت حالة من الشلل السياسي فضلا عن تأثيرات الحرب الدائرة في سوريا المجاورة.

ففي السابعة من صباح اليوم، افتتحت صناديق الاقتراع في جميع المناطق اللبنانية لينتخب اللبنانيون مجلساً نيابياً جديداً لهم.

وحتّى الساعة، تظهر حماسة كبيرة في أوساط الناخبين، حيث أن منطقة كسروان في جبل لبنان تشهد إقبالاً كثيفاً، وبلغت نسبة الاقتراع في أولى ساعات الصباح 7%، والأمر سيان بالنسبة إلى منطقة النبطية الجنوبية حيث بلغت نسبة الاقتراع 5% حتى الآن واقترع 21 ألف ناخب في دائرة الجنوب الثالثة، وكذلك في مناطق بشري، وزغرتا، والبترون في الشمال، حيث الإقبال جيّد.

وجال وزير الخارجية جبران باسيل على صناديق الاقتراع في عكار والبترون منذ الصباح، وزار مكتب التيار الوطني الحر الذي يترأسه في منطقة البترون.

بيد أن هذا اليوم الانتخابي، الذي هو الأول من نوعه منذ العام 2009، لم يخلُ من بعض الشوائب الصغيرة، ومنها تأخر افتتاح صناديق الاقتراع لنصف ساعة تقريباً في دائرة بيروت الأولى، وكذلك في غوسطا في كسروان، لأسباب لوجستية، وحصول بعض الإشكالات في أقلام الاقتراع، كان أحدها مثلاً بسبب جلوس أحد المندوبين بجانب العازل في البترون، وورود شكوى في بلدة رياق البقاعية بسبب منع بعض الناخبين من التصويت بجواز سفرهم بحجة عدم وجود رقمهم في القوائم، ناهيك عن إشكال طفيف بين شبيبة الحزب التقدمي الاشتراكي وأنصار الحزب الديمقراطي اللبناني في بلدة بتاتر – عاليه، كما سُجّلت شكاوى بسبب عدم وجود طريق لذوي الاحتياجات الخاصة في مراكز الاقتراع.

وفي هذا السياق، أعلنت غرفة العمليات في وزارة الداخلية أنها عالجت حتى الساعة أكثر من 400 اتصال وشكوى تتعلق بالنواقص في صناديق الاقتراع.

ومن جهة أخرى، حصل بعض التوتر في الشارع أيضاً، إذ تم تمزيق صور لعدد من المرشحين في مدينة جزين الجنوبية، إلى جانب حصول بعض المشاكل ليلاً، وتحديداً في منطقة بعلبك الهرمل، حيث تعرضت سيارة فريق قناة ”أل بي سي“ المفترض أن تغطي الانتخابات للسرقة ليلاً.

وفي تفاصيل الحادثة، استيقظ فريق العمل من مراسلين وإعلاميين عند الساعة الخامسة فجراً، ليكتشفوا أن السيارة ”الرباعية الدفع“ قد سرقت من أمام مدخل الفندق في بعلبك، والزجاج على الأرض.

وكذلك، شهد مكتب تيار المستقبل في منطقة سبيرز في بيروت بعض التوتر ليلاً على خلفية إجراء الانتخابات، بسبب احتكاك بين مسيرة لشبان من ”حزب الله“ و“أمل“ ومناصرين لـ“المستقبل“ كانوا يهتفون للتيار، تخلله رشق مكاتب ”المستقبل“ بالعصي والزجاجات ما أدى إلى إصابتين طفيفتين.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com