الخرطوم تنفي تدخلها بالصراع في جنوب السودان – إرم نيوز‬‎

الخرطوم تنفي تدخلها بالصراع في جنوب السودان

الخرطوم تنفي تدخلها بالصراع في جنوب السودان

نيويورك- جدد وزير الخارجية السوداني، علي أحمد الكرتي، نفي بلاده التدخل في الصراع الدائر في جنوب السودان بين رئيسها سلفاكير ميارديت ونائبه الأسبق ريك مشار.

وأضاف الكرتي، في كلمة بلاده أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، اليوم السبت أنه ”عندما اندلع النزاع في دولة جنوب السودان(في ديسمبر /كانون الأول الماضي) التزم السودان بمبدأ عدم التدخل في الشأن الداخلي لدولة جنوب السودان“.

وأردف الوزير أن بلاده كانت أول دولة قدمت وما تزال تقدم الدعم الإنساني للمتضررين في جنوب السودان.

ولفت الكرتي إلى أن ”السودان يشارك بفاعلية ضمن مجموعة دول إيغاد (الهيئة الحكومية لتنمية دول شرق أفريقيا) من أجل إيقاف الحرب وإبرام اتفاق صلح بين طرفي النزاع في جنوب السودان“، مشيرا إلى أن بلاده استقبلت أكثر من مئة ألف من النازحين من دولة جنوب السودان.

ومنذ ديسمبر/ كانون أول 2013، تشهد جنوب السودان مواجهات دموية بين القوات الحكومية، ومعارضة مسلحة يقودها ريك مشار، ولم تفلح مفاوضات أطلقت في أديس أبابا في يناير/ كانون ثاني، أو اتفاق لوقف اطلاق النار وقعه الطرفين في مايو/أيار، في وضع نهاية للصراع حتى الآن.

وفي الشأن السوداني الداخلي قال الكرتي إن ”مبادرة الحوار الوطني الشامل التي أطلقها الرئيس السوداني عمر البشير في يناير/ كانون الثاني الماضي، لقيت تجاوبا من جميع القوى السياسية في السودان والمجتمع الدولي وحتى من الحركات التي لا تزال تحمل السلاح“.

وفيما تحدث وزير الخارجية السوداني عن مشاركة المعارضة في الحوار الذي دعا إليه البشير، كان حزب الأمة القومي أكبر أحزاب المعارضة في السودان قد انسحب من عملية الحوار؛ احتجاجا على اعتقال زعيمه المهدي في مايو/ أيار الماضي قبل الإفراج عنه بعد نحو شهر.

وبانسحاب حزب الأمة من عملية الحوار لم يبق حزب معارض منخرط بها الآن خلاف حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الإسلامي حسن الترابي وحزب الإصلاح الآن وكلاهما منشقان عن الحزب الحاكم.

وحول موقف الجماعات المسلحة في السودان من مباردة الحوار التي طرحها الرئيس البشير، قال وزير الخارجية السوداني في كلمتة أمام الامم المتحدة إن المبادرة لقت تجاوبا حتى من قبل الحركات التي ما تزال تحمل السلاح.

وأضاف ”أؤكد هنا عزم الدولة على المضي قدما في الحوار بأمل الوصول إلى توافق وطني حول مستقبل البلاد السياسي.“

وزير الخارجية علي أحمد الكرتي تطرق أيضا في كلمته إلى ما وصفه بـ ”دور السودان الإيجابي الذي اضطلعه على المستوى الإقليمي بالقارة الأفريقية بهدف المساهمة في تحقيق السلام والاستقرار في دور الجوار، خاصة في جنوب السودان.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com