مقتدى الصدر ينتقد المالكي على خلفية دعوته لـ“حكومة أغلبية سياسية“‎ – إرم نيوز‬‎

مقتدى الصدر ينتقد المالكي على خلفية دعوته لـ“حكومة أغلبية سياسية“‎

مقتدى الصدر ينتقد المالكي على خلفية دعوته لـ“حكومة أغلبية سياسية“‎

المصدر: الأناضول

وجه الزعيم الشيعي العراقي البارز، مقتدى الصدر، اليوم السبت، انتقادات لاذعة لرئيس ائتلاف دولة القانون  نوري المالكي على خلفية منادته بتشكيل حكومة أغلبية سياسية في أعقاب الانتخابات البرلمانية المقررة في الـ12 من مايو/آيار الجاري.

وقال الصدر، في بيان مكتوب بخط يده، ردا على سؤال من أحد أنصاره بشأن رأيه حول مشروع الأغلبية السياسية، وإن كان يخدم الشعب العراقي أم لا  ”أنا لست مع الأغلبية السياسية حاليًا“.

وأضاف زعيم التيار الصدري، الذي يدعم ”تحالف سائرون“ المكون من تياره وأحزاب مدنية: ”أغلب الظن أن بعض السياسيين الواهمين يظنون أنهم يستطيعون تحصيلها، الأغلبية السياسية، لفرض فسادهم أكثر“.

ويروّج المالكي خلال حملته الانتخابية إلى أنه سيعمل على تشكيل حكومة أغلبية سياسية خلافا لما جرت عليه العادة منذ تنظيم انتخابات في البلاد عام 2006 بعد إسقاط النظام العراقي السابق عام 2003.

ومنذ إسقاط النظام العراقي السابق يجري تشكيل الحكومات وتوزيع الوزارات بالتوافق بين الكتل الرئيسة من الشيعة والسنة وأحزاب إقليم كردستان؛ ما يصطلح على تسميته بنظام ”المحاصصة“، القائم على تقسيم السلطات حسب نسب المكونات الطائفية والإثنية للشعب العراقي.

وفي وقت سابق قال المالكي، إنه يعتبر نظام الأغلبية، تصحيحًا لمسار النظام السياسي في العراق، لإنقاذه من المحاصصة التي ساهمت في عرقلة مسيرة البناء والخدمات.

إلا أن المالكي نفسه لا يحظى بتأييد شريحة واسعة من السنة والأكراد الذين يتهمونه بـ“تهميشهم“، و“اتباع سياسيات مبنية على الطائفية“ على مدى حكمه لدورتين متتاليتين   2006-2014 .

وسيكون المالكي منافسًا رئيسًا لرئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي الذي يسعى لشغل المنصب لولاية ثانية.

ويتنافس 7376 مرشحًا يمثلون 320 حزبًا وائتلافًا وقائمة للحصول على 328 مقعدًا في البرلمان المقبل، والذي سيتولى انتخاب رئيسي الوزراء والجمهورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com