الائتلاف السوري ينفي توحيد 20 فصيلاً معارضاً – إرم نيوز‬‎

الائتلاف السوري ينفي توحيد 20 فصيلاً معارضاً

الائتلاف السوري ينفي توحيد 20 فصيلاً معارضاً

أنقرة ـ أكد خالد الصالح، رئيس المكتب الإعلامي في الائتلاف السوري المعارض، اليوم السبت، عقد قيادة الجيش الحر وفصائل معارضة اجتماعات في تركيا قبل يومين مع أعضاء في الكونغرس الأمريكي، نافياً توقيع اتفاق يوحد بينها لقتال تنظيم ”داعش“ أو نظام بشار الأسد.

وكتب الصالح على صفحة ”مراسل سوري“ على ”فيسبوك“، وهي تنسيقية لجمع الأخبار من الناشطين والإعلاميين المحليين، إن ”الخبر الذي نقلته شبكة سي إن إن الأمريكية عن توقيع اتفاقية بين الجيش الحر وفصائل كردية ومسيحية لمقاتلة داعش ونظام الأسد غير دقيق“.

وأضاف بالقول: ”كان هناك مجرد اجتماع بين فصائل من الجيش الحر وأعضاء الكونغرس، ولقاء آخر منفصل بين قيادة أركان الجيش الحر وأولئك الأعضاء، ولقاء ثالث منفصل بين فصيل من السريان (طائفة مسيحية) والأعضاء أنفسهم، ولم يتم توقيع أي اتفاق“.

وأوضح الصالح أن أهم ما طرحه ممثلي فصائل الجيش الحر هو موقفهم من ضربات التحالف الدولي على مواقع ”داعش“ في سوريا التي بدأت فجر الثلاثاء الماضي، مؤكدين أن دعم الجيش الحر سيكون ”أنجح في تخليص سوريا من كل من الأسد وداعش“.

وكانت شبكة سي ان ان الأمريكية، أوردت خبراً، أمس الجمعة، قالت فيه إن قادة أكثر من 20 جماعة معارضة سورية، بما فيهم زعماء جماعات مسيحية، وقعوا اتفاقاً لتوحيد صفوفهم في محاربة تنظيم ”داعش“، والقوات الحكومية الموالية لنظام بشار الأسد.

وأضافت الشبكة أن توقيع الاتفاق، الذي وصف بـ“التاريخي“، جاء في ختام اجتماع عُقد في تركيا، أول أمس الخميس، بتنسيق مشترك بين لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأمريكي، و“المنظمة السورية للطوارئ“، التي تتخذ من العاصمة الأمريكية واشنطن مقراً لها.

وأوضحت الشبكة أن اثنين من أعضاء الكونغرس الأمريكي شاركا في المفاوضات بين جماعات المعارضة السورية، والتي انطلقت بعد أيام على موافقة الكونغرس على قرار الرئيس باراك أوباما، بتدريب وتسليح ”المعارضة المعتدلة“، للمشاركة في محاربة تنظيم ”داعش“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com