أخبار

جبهة النصرة تعرض تسجيلا مصورا لأسير لبناني
تاريخ النشر: 27 سبتمبر 2014 13:56 GMT
تاريخ التحديث: 27 سبتمبر 2014 14:00 GMT

جبهة النصرة تعرض تسجيلا مصورا لأسير لبناني

الجندي علي البزال يدعو ذووه إلى الضغط على الدولة للتفاوض مع الجبهة وتنفيذ مطالبها.

+A -A

بيروت- نشرت جبهة النصرة، السبت، تسجيلا مصورا للعسكري اللبناني الأسير لديها، علي البزال، أعلن فيه باسم الجبهة أن أحدا من العسكريين المخطوفين لن يسلم في حال قرر الجيش اللبناني شن عمل عسكري لتحريرهم.

وطالب البزال ذووه بقطع كل الطرقات وعدم الخروج منها، داعيا إياهم إلى الضغط على الدولة للتفاوض مع الجبهة وتنفيذ مطالبها. كما شدد على وجوب عدم التعرض لأي لاجئ سوري في لبنان.

وقالت الجبهة في الفيديو إن ”أعواما طويلة مرت عانى خلالها أهل السنة في لبنان وسوريا الأمرين نتيجة سياسة ممنهجة لإضعافهم وتهميشهم وتصفيتهم والزج بشبابهم في غياهب السجون“.

واعتبرت أن ما أسمته ”حزب إيران“، في إشارة إلى حزب الله اللبناني، هو ”رأس حربة هذا المشروع“، متهمة إياه بـ“الوقوف وراء إفشال كل مساعي التفاوض لإطلاق الجنود اللبنانيين المحتجزين وبأنه يسعى إلى توريط لبنان وجيشه في حرب قد تغير تركيبة البلاد الديمغرافية“.

وعرضت الجبهة في الفيديو عدة مشاهد من حالات التبادل بين ”الجهاديين“ وعدد من الدول في الفترة الأخيرة، قائلة إن ”هذه بعض الحالات التي خضعت فيها حكومات دول أكبر من لبنان لمطالب المجاهدين التي كانت تتمثل بإخراج إخوانهم المحتجزين في سجونها أو فك الحصار عن آخرين مقابل الإفراج عن ضباطها وجنودها الأسرى لدى المجاهدين“.

وأضافت ”أما الحكومة اللبنانية فتقوم اليوم بتمييع المفاوضات بل وعرقلتها متذرعة بما يسمى هيبة الدولة امتثالا عند إرادة حزب إيران غير مبالية بأرواح جنودها الأسرى“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك