اشتباكات بين مؤيدي مبارك ومعارضيه عقب تأجيل الحكم – إرم نيوز‬‎

اشتباكات بين مؤيدي مبارك ومعارضيه عقب تأجيل الحكم

اشتباكات بين مؤيدي مبارك ومعارضيه عقب تأجيل الحكم
القاهرة ـ تسبب تأجيل النطق بالحكم في قضية قتل متظاهري ثورة يناير بمصر، إلى وقوع اشتباكات حادة بين أنصار الرئيس الأسبق حسني مبارك، المتهم الأول في القضية، وأهالي وذوي الشهداء (القتلى)، ما أوقع عددا غير محدد من المصابين.

وأمام أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس شرق القاهرة، حيث عقدت المحكمة جلستها، ردد أهالي وذوي الشهداء عقب إعلان القاضي تأجيل النطق بالحكم إلى 29 نوفمبر/ تشرين الثاني، هتافات منددة بالقرار مثل ”باطل.. باطل“، و“القضاء مسيس“.

كما داس أهالي الشهداء بأقدامهم على صور مبارك التي ألقوها على الأرض.

في الوقت الذي قام فيه أنصار مبارك، بترديد هتافات: ”بالروح بالدم نفديك يا مبارك“، وشنوا هجوما على ثورة يناير/ كانون ثاني 2011 (أطاحت بمبارك من الحكم)، واعتبروها ”مؤامرة“.

واثر الهتافات والهتافات المضادة، وقعت اشتباكات بين الطرفين، رغم التعزيزات الأمنية التي صاحبت الجلسة، ما أوقع عددا غير محدد من المصابين.

وكان القاضي محمود الرشيدي رئيس محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمقر أكاديمية الشرطة، شرقي القاهرة قرر تأجيل جلسة النطق بالحكم على مبارك، ونجليه؛ علاء وجمال، وقيادات وزارة الداخلية في 3 قضايا متعلقة بقتل المتظاهرين والفساد المالي والتربح، إلى جلسة 29 نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

وقال القاضي خلال جلسة اليوم، إنه ”لا يمكنه أن يصدر حكما دون الانتهاء من كتابة حيثيات (أسباب) الحكم كاملة“، واصفا القضية بأنها ”قضية وطن“.

وأضاف: ”استنادا للمادة 172 من قانون المرافعات ونظرا لأننا اكتملنا فقط من كتابة 60% من الحيثيات، فقد اتفقت هيئة المحكمة بإجماع الآراء على مد أجل النطق بالحكم في القضية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com