أخبار

روسيا تجري أوّل مباحثات مع حفتر منذ عودته من باريس
تاريخ النشر: 04 مايو 2018 16:29 GMT
تاريخ التحديث: 04 مايو 2018 16:29 GMT

روسيا تجري أوّل مباحثات مع حفتر منذ عودته من باريس

المحادثات الروسية مع المشير خليفة حفتر تناولت سبل مكافحة الإرهاب وآفاق الحل السياسي في ليبيا.

+A -A
المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

بحث وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، مع القائد العام للجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر، اليوم الجمعة، مكافحة الإرهاب وآفاق الحل السياسي في ليبيا، وذلك في أوّل اتصال بين الطرفين منذ عودة حفتر من رحلة علاج في باريس.

وكشفت وزارة الدفاع الروسية، في بيان، أنّ ”وزير الدفاع الروسي الجنرال سيرغي شويغو، أجرى محادثات، خلال مكالمة هاتفية، مع قائد الجيش الوطني الليبي، المشير خليفة حفتر“.

وأضاف البيان أنّ ”شويغو وحفتر بحثا قضايا الأمن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وعلى وجه الخصوص، مكافحة الإرهاب الدولي وتسوية الأوضاع في ليبيا“.

وأشارت مصادر ليبية محلية، في تصريح لـ“إرم نيوز“، إلى أنّ ”حفتر جدّد مطالبته للجانب الروسي بتقديم الدعم للجيش الوطني الليبي، في حربه على الجماعات الإرهابية“.

كما شدّد حفتر على ”جاهزية الجيش الليبي لكسب الحرب على الإرهاب في مدينة درنة الليبية، مؤكدًا على العلاقات المتميزة بين ليبيا وروسيا، ومشيرًا إلى أهمية الدور الروسي في المنطقة“، حسب المصادر الليبية.

وكان رئيس مجموعة الاتصال الروسية للتسوية الليبية، ليف دينغوف، قد أعلن في وقت سابق، أنّ المشير خليفة حفتر يعوّل على مساعدة روسيا في مجال التعاون العسكري التقني، وطلب المساعدة العسكرية من روسيا.

وقال دينغوف: إنّ ”حفتر يتوجه إلينا دائمًا لطلب المساعدة العسكرية، وفي مسألة التسليح، والتدريب العسكري“.

وكشف حفتر، في حوار نشرته صحيفة ”كورييرا دي لا سيرا“ الإيطالية، في وقت سابق، أنّه يتواصل مع روسيا ”لأن ساستها لديهم رؤية واضحة بشأن مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط، وهم يحترمون التزاماتهم، ويحترمون القرارات الأممية بما في ذلك قرار حظر التسلح على الليبيين“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك