حماس تصف اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني بـ“المسرحية“

حماس تصف اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني بـ“المسرحية“

المصدر: سامح المدهون - إرم نيوز

عبرت حركة حماس، اليوم الجمعة، عن رفضها المطلق لمخرجات اجتماع المجلس الوطني الفلسطيني، واصفة إياه بـ“المسرحية“، وأنه ”يخالف كل الاتفاقات الوطنية التي نصت على ضرورة عقد مجلس وطني جديد ومنتخب“.

وقالت الحركة، في بيان رسمي: إن ”مخرجات مجلس المقاطعة الانفصالي الذي عقده (الرئيس الفلسطيني) محمود عباس لا تمثل شعبنا الفلسطيني ولا نعترف بها؛ كونها بعيدة كل البعد عن التوافق وافتقرت للبعد القانوني وغابت عنها أدنى معاني الديمقراطية“.

وأكدت الحركة ”إصرارها على العمل والسعي بكل قوة مع القوى والفصائل جميعها، وهي أكثر عددًا وقوة وحضورًا وشعبية من الذين شاركوا في هذه المسرحية لعقد مجلس وطني حقيقي متفق عليه ويحضره الكل الوطني على قاعدة الشراكة وعدم التفرد أو الإقصاء“، وفق البيان ذاته.

وأضافت حماس، أن ”مجلس المقاطعة هو انفصالي لفصل الضفة عن سائر أرجاء الوطن، وإقصاء لكل الطاقات والجهات الفاعلة في شعبنا وتفرد لتعزيز سلطة الدكتاتور، وبعقده على هذا النحو أريد به تكريس الانقسام من قبل عباس وفريقه، حيث تمت المغامرة والمقامرة بمنظمة التحرير“.

وحذّرت الحركة، في بيانها، من“ أي قرارات تتخذها ما تسمى باللجنة التنفيذية، التي شكلت على هوى (عباس) المنتهية ولايته وفريقه، وعلى مزاجهم من التماهي أو تمرير أي مخططات أو مشاريع تصفية للقضية الفلسطينية، وبما فيها صفقة القرن التي بدأها (أبو مازن) بحصار غزة ومحاربة المقاومة واستمرار التنسيق الأمني“.

ودعت لــ“إجراء انتخابات شاملة تشريعية ورئاسية ومجلس وطني وحسب الاتفاقيات الموقعة؛ من أجل صياغة حالة فلسطينية جديدة، والعمل ضمن استراتيجية وطنية موحدة يتحمل بموجبها الجميع مسؤولياته“.

وفي ساعة مبكرة من، فجر اليوم الجمعة، اختتم المجلس الوطني الفلسطيني أعمال دورته الـ 23، والتي انطلقت، مساء الإثنين الماضي، بانتخاب محمود عباس رئيسًا لدولة فلسطين، وانتخاب لجنة تنفيذية ومجلس مركزي لمنظمة التحرير.

والمجلس الوطني هو أعلى سلطة تشريعية تمثل الفلسطينيين داخل وخارج فلسطين، ويتكون من 750 عضوًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com