أخبار

رئيس البرلمان العراقي يدعو للعفو عن وزير دفاع صدام حسين
تاريخ النشر: 03 مايو 2018 14:45 GMT
تاريخ التحديث: 03 مايو 2018 14:48 GMT

رئيس البرلمان العراقي يدعو للعفو عن وزير دفاع صدام حسين

سلطان هاشم كان وزيرًا للدفاع عند إسقاط نظام صدام حسين العام 2003 على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة واستسلم في 19 سبتمبر/ أيلول من العام نفسه.

+A -A
المصدر: الأناضول 

دعا رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري، إلى إصدار عفو خاص عن سلطان هاشم، وزير الدفاع في عهد الرئيس الراحل صدام حسين، لدعم جهود المصالحة الوطنية.

وقال الجبوري خلال مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، في مقر البرلمان: إن ”عددًا من النخب والشخصيات العشائرية من الموصل (شمال) ومناطق أخرى من العراق، تقدموا بطلبات لإصدار عفو خاص عن سلطان هاشم نتيجة تدهور صحته في السجن“.

وأضاف الجبوري، أنه سيفاتح رؤساء الجمهورية، والوزراء، ومجلس القضاء، والمحكمة الاتحادية، كلًا بحسب اختصاصه لإصدار عفو خاص عن هاشم.

وأشار إلى أن إصدار عفو خاص عنه ”يدعم أجواء الانتخابات التاريخية التي تؤسس لمستقبل البلاد، ومرحلة الإعمار والاستقرار، انطلاقًا من استشعار المسؤولية التضامنية لتحقيق هدف المصالحة الوطنية“.

وكان سلطان هاشم وزيرًا للدفاع عند إسقاط نظام صدام حسين العام 2003 على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة، واستسلم في 19 سبتمبر/ أيلول من العام نفسه، ومن ثم حُكم عليه بالإعدام العام 2007 إثر إدانته بـ“الإبادة الجماعية“ ضد الأكراد.

وآنذاك، رفض الرئيس العراقي السابق جلال طالباني (وهو كردي تُوفي العام 2017) التوقيع على حكم إعدام سلطان، وقال إنه كان يتواصل معه وحرضه على التمرد على صدام.

واعتبر طالباني، أن العسكر كانوا في ذلك الوقت ”مكلفين بطاعة وتنفيذ الأوامر الصادرة لهم“.

ونفذت السلطات العراقية أحكام الإعدام بحق العديد من أركان النظام العراقي السابق، وعلى رأسهم صدام حسين، فيما لا يزال كثيرون آخرون يقبعون في السجون.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك