”نداء تونس“ يؤكّد تعرض مرشحيه إلى اعتداءات و تهديدات بالقتل و يتّهم ”النهضة“ – إرم نيوز‬‎

”نداء تونس“ يؤكّد تعرض مرشحيه إلى اعتداءات و تهديدات بالقتل و يتّهم ”النهضة“

”نداء تونس“ يؤكّد تعرض مرشحيه إلى اعتداءات و تهديدات بالقتل و يتّهم ”النهضة“

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

نددت حركة ”نداء تونس“ باستهداف مرشّحيها للانتخابات البلدية، مشيرة إلى أن ماوصفته بالحملة الموجهة ضدها، وصلت حد محاولة القتل ،وسط اتهامات لحركة النهضة بالوقوف وراء هذه الاعتداءات الخطيرة.

وأكّدت الحركة في بيان لها تعرض الناشطة آية القاسمي أثناء قيامها بالنشاط الدعائي لقائمة الحركة بالمتلوي إلى الطعن بسكين على مستوى الحنجرة بالإضافة إلى الاعتداء على عدد من مرافقيها من نشطاء الحملة الانتخابية لحركة نداء تونس.

و أكد رئيس كتلة حركة ”نداء تونس“ سفيان طوبال، اليوم الخميس، أن أشخاصا اعترضوا اليوم ناشطين في الحملة الانتخابية للحركة بمدينة المتلوي، التابعة لمحافظة قفصة، جنوبي البلاد، واعتدوا بالعنف على شابة وطعنوا شابا بسكين.

وأشار طوبال في تصريح لـ“إرم نيوز“ ، إلى أنه تم نقل المصابين الثلاثة إلى المستشفى، لافتا إلى أن أعوان الأمن عاينوا الاعتداءات وانطلقوا في التحقيقات و التحرّيات الأمنية.

وأشار إلى أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها الاعتداء على ناشطي الحركة، مؤكّدا أنه سبق لحركته أن تقدمت بشكوى إلى القضاء التونسي، كما تقدّمت بتقرير للهيئة العليا التونسية المستقلة للانتخابات، يوثّق اعتداء أعضاء قائمة النهضة بمعتمدية بلخير على أعضاء قائمة ”نداء تونس“.

و أعلن حزب نداء تونس، في وقت سابق، عن تلقّي رئيس قائمته المترشحة للانتخابات البلدية، في منزل بورقيبة من محافظة بنزرت، شمال تونس، تهديدات بالقتل ذبحًا.

وشدد الحزب التونسي الحاكم، في بيان له على مواصلة “ التجاوزات الخطيرة في حق الحملة الانتخابية لمرشحي حركة نداء تونس في محافظة بنزرت، إذ بعد تخريب مقرّ الحزب بمنزل جميل، وحرق سيارة القائمة المترشحة في مدينة ماطر، يأتي اليوم التهديد بالقتل ذبحًا لرئيس قائمة نداء تونس بمنزل بورقيبة، ليؤشّر على المنزلق الخطير الذي يتخّذه مسلسل الترهيب والعنف، ضد مرشحي نداء تونس في الانتخابات البلدية“.

وأضاف البيان أنه ”إذ تجدّد الحركة دعوتها وزارة الداخلية لتحمّل مسؤوليتها تجاه هذه الممارسات الخطيرة، فإنها تعبّر عن إصرارها على خوض الانتخابات البلدية بكل عزم وثبات، وجعلها مناسبة لهزيمة قوى العنف والإرهاب كجزء من أهدافها، حماية للديمقراطية والحرية في تونس“.

و تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، ”فيسبوك“، صورًا لعبارات التهديد التي كتب فيها: ”سنذبحكم ذبح النعاج“، و“سنقتلكم قتل الكلاب“.

من جانبها، أعلنت السلطات الأمنية التونسية عن فتح تحقيق، بعد العثور على كتابات على الجدران، تضمنت تهديدات على جدار منزل رئيس قائمة نداء تونس بمنزل بورقيبة سامي القبطني.

وتضمنت الكتابات على الجدران، تهديدات بالقتل والذبح للمرشح للانتخابات البلدية التونسية المرتقبة يوم الأحد المقبل.

وأفادت مصادر محلية تونسية، أنّ التهديدات كتبت في مناطق متفرقة من منزل المرشح، الذي لا يزال في طور البناء بالمنطقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com