تونس تعلن إحباط مخطط لتفجير مراكز أمنية واغتيال مسؤولين

تونس تعلن إحباط مخطط لتفجير مراكز أمنية واغتيال مسؤولين
Tunisian soldiers and policiers guard a polling station as soldiers and security forces head to polls in municipal vote in Tunis, Tunisia, April 29, 2018. REUTERS/Zoubeir Souissi

المصدر: أنور بن سعيد - إرم نيوز

كشفت السلطات الأمنية التونسية، اليوم الأربعاء، عن إحباط مخطط كان يستهدف تفجير مراكز أمنية وعسكرية، واغتيال مسؤولين أمنيين، في خطوة تهدف إلى إرباك الوضع في البلاد التي تستعد لانتخابات بلدية، هي الأولى في تاريخ تونس، يوم الأحد المقبل.

وأكّد الناطق الرسمي باسم ”القطب القضائي التونسي لمكافحة الإرهاب“، سفيان السليطي، أنّ القوات الأمنية التونسية ”تمكنت من توقيف 8 أشخاص، متورّطين في الانتماء إلى خلية إرهابية خطيرة في قليبية بولاية  نابل، شمال شرق تونس“.

وأشار السليطي، خلال مؤتمر صحفي، إلى أنّ هذه الخلية كانت تنشط منذ عامي 2016 و2017، وتدرّب عناصرها على صنع المتفجرات عبر شبكة الإنترنت.

وأضاف أنّه تم اكتشاف الخلية بعد انفجار بمنزل في الجهة، مشيرًا إلى أنّ الخلية كانت تنوي استهداف مركزي الأمن والحرس الوطني، واغتيال مسؤولين في الأمن الوطني التونسي، لافتًا إلى أن ”نوع المتفجرات التي كان عناصرها بصدد إعدادها، كان خطيرًا“.

وكانت وزارة الداخلية التونسية أعلنت أنّه ”تبعًا للانفجار الذي استهدف منزلًا في مدينة قليبية التابعة لولاية نابل على ملك عُنصر متشدد، وأدّى إلى أضرار مادية بالمنزل، تعهّدت الوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجرائم المنظمة بالإدارة العامة للمصالح المختصّة للأمن الوطني التونسي، بالبحث في الموضوع“.

وأضافت أن المتشدد اعترف باستقطاب عدد من العناصر المتشددة للمشاركة في إعداد وتنفيذ وتمويل مخططه.

و تابعت أنه ”بتوقيفهم اعترفوا بما نُسب إليهم قبل أن تأذن النيابة العمومية في القطب القضائي لمكافحة الإرهاب بسجن 8 عناصر متشددة تورّطوا مباشرة في التخطيط والتحضير والإعداد، مؤكّدة أن التحقيقات لا تزال متواصلة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com