فتح وحماس تتفقان على وضع غزة تحت سيطرة حكومة التوافق

فتح وحماس تتفقان على وضع غزة تحت سيطرة حكومة التوافق

القاهرة- قال مفاوضون فلسطينيون يشاركون في محادثات المصالحة التي تتوسط فيها مصر، إن حركتي فتح وحماس توصلتا، الخميس، لاتفاق يقضي بأن تبسط حكومة التوافق سيطرتها على قطاع غزة.

ويجتمع مسؤولون من الحركتين في القاهرة في مسعى لإنهاء الخلافات بينهما وتعزيز الموقف الفلسطيني في المفاوضات مع إسرائيل بشأن هدنة طويلة في غزة والمقرر عقدها الشهر المقبل.

وتوصل الفلسطينيون والإسرائيليون لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة الشهر الماضي والذي يشترط أن تتولى السلطة الفلسطينية بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس الإدارة المدنية في قطاع غزة بدلا من حركة حماس.

لكن الخلاف بين الجانبين بشأن عدم دفع السلطة الفلسطينية رواتب موظفي القطاع العام في غزة زاد من حدة التوتر بين الحركتين.

وقال القيادي في فتح، عزام الأحمد، للصحفيين في القاهرة إن حكومة التوافق ستدفع رواتب كل الموظفين العموميين في غزة لأنهم فلسطينيون ولأن الحكومة لكل الفلسطينيين.

وقال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، إن الأمم المتحدة ستتوصل لاتفاق مع إسرائيل وحكومة التوافق الوطني حول كيفية إدارة المعابر الحدودية في غزة مشيرا إلى انها قضية أخرى شائكة.

وأضاف أن معبر رفح الحدودي مع مصر ليس جزءا من المحادثات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com