أخبار

مقتل 6 باشتباك في الصومال أثناء تقسيم فدية
تاريخ النشر: 25 سبتمبر 2014 19:32 GMT
تاريخ التحديث: 25 سبتمبر 2014 21:34 GMT

مقتل 6 باشتباك في الصومال أثناء تقسيم فدية

الحادث يأتي على خلفية اختطاف ميليشيا مسلحة الصحفي الألماني مايكل سكوت مور (45 عاما) في مدينة جالكايو في يناير كانون الثاني 2012 أثناء قيامه بإعداد كتاب عن القرصنة.

+A -A

مقديشو – قالت الشرطة الصومالية اليوم الخميس إن ستة أشخاص قتلوا في وسط الصومال في تبادل لإطلاق النار اندلع إثر خلاف على تقسيم فدية دفعت للافراج عن الرهينة الألماني المعتقل في الصومال لأكثر من عامين.

واختطفت ميليشيا مسلحة الصحفي الألماني مايكل سكوت مور (45 عاما) في مدينة جالكايو في يناير كانون الثاني 2012 أثناء قيامه بإعداد كتاب عن القرصنة.

وبعد إطلاق سراحه هذا الأسبوع لمح مسؤولون محليون صوماليون إلى دفع فدية. وقال زكريا فرح وهو مقاتل محلي لرويترز إن الفدية بلغت مليوني دولار أمريكي من دون أن يكشف الجهة التي دفعتها.

وقلل فرح من شأن الاشتباك ووصفه بأنه ”عرضي“ مشيرا إلى أن أي مواضيع مالية قد حلت.

وأكد مسؤولون ألمان إطلاق سراح مور يوم الثلاثاء لكنهم رفضوا إعطاء المزيد من التفاصيل. ولم يتسن على الفور الاتصال بوزارة الخارجية الألمانية للتعليق.

وقال المسؤول الكبير في شرطة جالكايو العقيد محمد عدن لرويترز عبر الهاتف إن الشرطة تعتقد أن الضالعين في عملية الخطف والاشتباك الذي وقع اليوم الخميس اقارب.

وأضاف ”لا نعرف مقدار الفدية التي تقاضوها لكننا نعتقد أنهم اقتتلوا فيما بينهم قبل تقسيم المبلغ.“

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك