اشتباك مسلح بـ“الخطأ“ بين قوات عراقية والحشد الشعبي

اشتباك مسلح بـ“الخطأ“ بين قوات عراقية والحشد الشعبي

المصدر: الأناضول

قال مصدر أمني عراقي، اليوم الثلاثاء، إن اشتباكًا مسلحًا اندلع بين عناصر من الحشد الشعبي ”سرايا السلام“، التابعة للزعيم المعارض مقتدى الصدر، وقوة من الرد السريع، التابعة لوزارة الداخلية العراقية في قضاء طوزخرماتو، ذو الغالبية التركمانية، التابع لمحافظة صلاح الدين.

وأوضح الملازم نعمان الجبوري، من شرطة صلاح الدين، أن ”قوة من الرد السريع، مكلفة بحماية أحد مداخل قضاء طوزخرماتو، أطلقت النار باتجاه دراجة نارية يستقلها مسلحان؛ اعتقادًا منهم أنهما عنصرين في تنظيم داعش”.

وأضاف أنه ”على إثر ذلك، حصل تبادل لإطلاق النار بين الطرفين، قبل أن يتدخل قادة في الرد السريع، ومن سرايا السلام؛ لاحتواء الموقف وتجنب التصعيد“، وتابع أنه ”لم يصب أحد بأذى جراء الاشتباك“.

من جهتها، أفادت قيادة الرد السريع، في بيان توضيحي أصدرته بشأن الحادثة، أن ”عناصر من سرايا السلام، تلقوا خبرًا بشأن تعرض حاجز أمني في طوزخرماتو لاعتداء، فأسرعوا لنجدة قوات الرد السريع، في السيطرة“.

وأضافت أن ”أحد منتسبي الحاجز اعتقد أن عناصر الرد السريع من المتشددين، فأطلق عدة عيارات نارية فوقهم“، مشيرة إلى أنه ”تمت السيطرة على الوضع من الجانبين، وتلافي الإشكال“.

وتتقاسم قوات من الرد السريع، وأخرى من سرايا السلام، المهام الأمنية لحماية القضاء، الذي يسكنه غالبية من التركمان بالإضافة إلى عرب وكرد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com