بمشاركة مصرية.. مطالب فلسطينية بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق بمحاولة اغتيال الحمدالله

بمشاركة مصرية.. مطالب فلسطينية بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق بمحاولة اغتيال الحمدالله

المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

دعت قوى وطنية فلسطينية، اليوم الإثنين، إلى تشكيل ”لجنة تحقيق وطنية مهنية مشتركة“ في حادثة تفجير موكب الحمدالله، بمشاركة مصرية.

وقالت القوى في بيان لها: ”تابعنا منذ البداية تداعيات محاولة اغتيال رامي الحمدالله، ومؤتمر وزارة الداخلية، السبت الماضي، حول التحقيق في الحادثة، وما تلاها من ردود أفعال وتصريحات مختلفة“.

وأكد البيان على ”ضرورة التوافق حول اللجنة التي سيتم تشكيلها، وطنيًا وتشارك فيها مصر، للوقوف على كافة مجريات التحقيقات والتأكد من تفاصيلها وسلامتها وإعلان الموقف منها، إضافة إلى إعلان نتائجها أمام الرأي العام الفلسطيني والمراقبين في كل مكان“.

وقال طلال أبو ظريفة عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية: إن ”المطالبات بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في حادثة اغتيال رئيس الوزراء رامي الحمدالله، جاءت من أجل وقوف كافة الفصائل الفلسطينية أمام ردود الفعل التي عطلت المصالحة“.

وبيّن أبو ظريفة، في حديثه لـ“إرم نيوز“، أن ”اللجنة تهدف إلى التوقف حول حقيقة ما جرى في عملية استهداف رئيس الوزراء“، مشيرًا إلى أنه ”لا يُعقل أن تبقى القوى الوطنية صامتة إزاء ما يحدث، خاصة في ظل سلسلة العقوبات التي يواجهها الموظفون في غزة“.

ودعا الأطراف كافة، على رأسها حركتا فتح وحماس، للاستجابة لمطالب فتح تحقيق بحادثة استهداف الحمدالله بغزة، مشددًا في الوقت ذاته على ”ضرورة تذليل العقبات من أجل تحقيق النتائج المرجوة“.

من جانبه، قال داوود شهاب، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي: إن تلك الدعوة جاءت في ظل التقارب في الروايات والاتهامات المتبادلة ورفض الحكومة في رام الله لنتائج التحقيقات التي توصلت لها غزة.

وأضاف: ”لذلك طالبنا بتشكيل لجنة مهنية محايدة تتأكد من صحة التحقيقات التي قدمتها الأجهزة الأمنية في غزة“، مبينًا“ أن ”القوى الوطنية أمام منعطفين: الأول الرواية والتحقيقات التي تقدمها حماس، والثاني رفض رام الله لها دون تقديم أي أدلة وبراهين تثبت عدم صحة تلك التحقيقات“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com