أخبار

بارزاني يحمل المالكي مسؤولية الانهيار الأمني بالعراق
تاريخ النشر: 24 سبتمبر 2014 22:33 GMT
تاريخ التحديث: 24 سبتمبر 2014 22:33 GMT

بارزاني يحمل المالكي مسؤولية الانهيار الأمني بالعراق

رئيس إقليم كردستان يبحث مع نائب رئيس الجمهورية تشكيلة حكومة حيدر العبادي، وبرنامجها الجديد، والموقف الكردي من المشاركة فيها.

+A -A
المصدر: أربيل- من أحمد العسكري

حمل رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، قادة الجيش والسياسيين في الحكومة السابقة برئاسة نوري المالكي، مسؤولية الانهيار الأمني في العراق.

جاء ذلك خلال لقاء جمع بارزاني بنائب رئيس الجمهورية، أسامة النجيفي، في أربيل، حسب بيان صدر الأربعاء عن المكتب الإعلامي للأخير.

وقال البيان إن الاجتماع ”تناول تشكيلة الحكومة العراقية، وبرنامجها الجديد، والموقف الكردي من المشاركة فيها, والحرص على إنجاح التجربة مع الحفاظ على الحقوق، ومعالجة أخطاء الحكومة السابقة عبر التعاون بين العراقيين“.

وطالب النجيفي بأن يكون برنامج التحالف الدولي لمحاربة تنظيم ”الدولة الإسلامية“ واضحا، مؤكدا على أن المواطنين الذين احتل داعش مناطقهم، هم الأولى بالدعم العسكري من قبل الحكومة العراقية، حسب البيان.

ويرى متابعون للشأن العراقي أن حكومة إقليم كردستان ”تسعى إلى دعم جهود رئيس الوزراء الجديد، حيدر العبادي، في الإمساك بزمام الأوضاع الأمنية المتفجرة في العراق، وإنهاء هيمنة المليشيات على المؤسستين العسكرية والأمنية، مع تأكيدات كردية على وجوب حل خلافاتها مع المركز خلال ثلاثة أشهر“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك