أخبار

الاحتلال يعتدي على مقبرة باب الرحمة الإسلامية في القدس
تاريخ النشر: 29 أبريل 2018 11:21 GMT
تاريخ التحديث: 29 أبريل 2018 11:21 GMT

الاحتلال يعتدي على مقبرة باب الرحمة الإسلامية في القدس

طواقم من (سلطة الطبيعية) الإسرائيلية اقتحمت برفقة عناصر من شرطة الاحتلال المقبرة الإسلامية، وشرعت بقطع الأشجار فيها وهدم بعض القبور

+A -A
المصدر: نسمة علي - إرم نيوز

اعتدت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، على مقبرة باب الرحمة الإسلامية الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وقال المختص في شؤون القدس والمسجد الأقصى، جمال عمرو، إنّ ”طواقم من (سلطة الطبيعية) الإسرائيلية اقتحمت برفقة عناصر من شرطة الاحتلال المقبرة الإسلامية، وشرعت بقطع الأشجار فيها وهدم بعض القبور“.

وأضاف عمرو لـ“إرم نيور“، أنّ ”الاحتلال سبق وصادر أجزاءً من المقبرة، وأزال الأشجار منها بهدف إقامة مشاريع جديدة فيها“.

وأشار إلى أنّ ”هذه المقبرة محاذية لسور الأقصى الشرقي، وتهويدها يأتي ضمن المشاريع التي أعلن عنها الاحتلال الإسرائيلي في وقت سابق، والتي تستهدف أجزاءً من المسجد الأقصى“.

وأوضح عمرو أنّ ”هذه المقبرة يوجد فيها رفات صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم، وقد منع الاحتلال الإسرائيلي الدفن فيها منذ سنوات طويلة من أجل الاستيلاء عليها“.

وقال إنّ ”الاحتلال يسعى لإنشاء طرقات محاذية للمسجد الأقصى والمقبرة اليوسيفية المحاذية للجزء الثاني من مقبرة باب الرحمة، وهذه الحفريات بدأت منذ ما يزيد عن عام في محاذاة السور وربطها بمسارات تسمح بدخول معدات عسكرية لتسهيل اقتحامات المسجد الأقصى من قبل الجنود والمستوطنين“.

وبين أنّ ”الاحتلال يهدف كذلك من هذه المخططات بإنشاء مشروع  (تل فريك) يربط منطقة باب الرحمة مع جبل الثور ومنطقة سلوان وجبل صهيون“.

وأشار عمرو إلى أنّ ”الاحتلال يسعى إلى إنشاء الحديقة التلمودية على محيط البلدة القديمة لجعل المنطقة المحيطة بالمسجد الأقصى منطقة عازلة وتفريغها من السكان“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك