إثر السماح لهم بالتصويت لأول مرة.. المغتربون اللبنانيون يواصلون عمليات الاقتراع

إثر السماح لهم بالتصويت لأول مرة.. المغتربون اللبنانيون يواصلون عمليات الاقتراع

المصدر:  ناتاشا الحسامي-إرم نيوز

يواصل اللبنانيون في الخارج التصويت في المرحلة الثانية من اقتراعهم، بعد أن اقتصرت المرحلة الأولى على اللبنانيين في بعض الدول العربية ومنها دول الخليج ومصر، على أن يبدأ المغتربون في 33 دولة أخرى التصويت اعتبارا من الليلة.

وفي هذا السياق، تسلمت وزارتا الخارجية والداخلية في لبنان، اليوم السبت، الطرود الدبلوماسية التي تحوي صناديق الاقتراع للبنانيين المقيمين في الإمارات وعددها 13 صندوقًا، بعد أن وصلت بيروت أوّل دفعة من صناديق اقتراع المغتربين.

ووردت تقارير تفيد بأن صناديق الاقتراع التي تصل تباعًا من الدول العربيّة ستنتقل إلى مبنى الشركة المعنية بالنقل ثمّ إلى مصرف لبنان، وستبقى هناك حتّى الـ6 من أيار/مايو المقبل، موعد الانتخابات النيابية المزمع إجراؤها في لبنان.

وكانت الصناديق المذكورة، تأخرت في الوصول إلى مطار بيروت، بعد اقتراع المواطنين اللبنانيين المقيمين في الدول العربية، يوم الجمعة الماضي، لأنّ شركة ”دي أتش أل“ الناقلة للصناديق لا تعمل يوم الجمعة.

انتقادات

وصدر عدد من البيانات المستغربة للتأخير الحاصل، منها بيان منظمة LADE غير الحكومية في لبنان، التي اتّهمت الوزارة المكلفة قانونًا بالترتيبات اللوجستية لنقل الصناديق من خلال البعثات اللبنانية وشركة DHL ”بالتقصير وسوء التنسيق“، وأًكّدت أن عدم البت بالترتيبات مسبقًا ”يزعزع الثقة في نتائج اقتراع غير المقيمين في الدول العربية“.

وأعربت لائحة ”كلنا وطني“ المعارِضة للتحالفات الحكومية في الانتخابات عن احتجاجها على التأخير في نقل صناديق الاقتراع من الدول العربية إلى لبنان.

وقالت في بيان نشرته على ”فيسبوك“ إنّها، ”إذ تعلم يقينًا أن السلطة الفاسدة التي أمعنت بإهانة حقوق الناس وخطف الدولة لن تتوانى عن إفساد هذه العملية المنتظرة منذ 5 سنوات، تشكر سلفًا كل من اقترع وآمن بالخيار الجديد وتعد باستمرار توضيح هذا الخيار لما بعد الـ6 من أيار.“

المغربون للمرة الأولى

يشار إلى أن لبنان سمح للمغتربين بالاقتراع من الخارج للمرة الأولى في تاريخه، وبعد جولة الاقتراع الأولى يوم الجمعة الماضي في دول الخليج ومصر، ستُفتَح منتصف ليل اليوم السبت -الأحد بتوقيت بيروت، صناديق الاقتراع في الجولة الثانية من الانتخابات النيابية في بلاد الانتشار في 33 دولة تضم 200 مكتب اقتراع، انطلاقًا من الساحل الشرقي لأستراليا، وانتهاءً بالساعة الثامنة من صباح يوم الاثنين المقبل بتوقيت بيروت في الساحل الغربي للولايات المتحدة الأميركية.

ولضمان حسن سير العملية الانتخابية في المهجر، ستواكب وزارة الخارجية والمغتربين الانتخابات طوال ساعات التصويت من مختلف أقلام الاقتراع، وذلك من خلال غرفة العمليات التي أقامتها، حيث أكدت الوزارة أنه يمكن لوسائل الإعلام المحلية والأجنبية كافة مواكبة هذه العملية من خلال هذه الغرفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com