مرشحة للانتخابات العراقية تتعرض للضرب المبرح بسبب صورة

مرشحة للانتخابات العراقية تتعرض للضرب المبرح بسبب صورة

المصدر: فريق التحرير

تعرضت مرشحة للانتخابات النيابية العراقية للاعتداء بالضرب المبرح والألفاظ النابية من قبل مواطن اعترض على صورة دعائية وضعتها على أحد الأعمدة في منطقة ”شارع الصناعة“ وسط العاصمة بغداد.

وقالت المرشحة عن تحالف الفتح، إيمان جبار، إنها وخلال وضع صورة لها في ساحة وسطية على الرصيف جاء شخص مع والده وسأل ”صورة هذه المرشحة من أي عمام؟“، مضيفة: ”يبدو أن العشيرة أصبح لها منطقة معينة وأراد تمزيق الصورة“.

وبحسب موقع ”السومرية نيوز“ المحلي، أوضحت جبار: ”بعد الحديث معه من قبل مواطنين وفريقي المرافق وتأكيدنا له بأننا سنرفع الصورة إن كانت تضايقه، صرخ بأنه سيمزق الصورة، وبدأ بكيل الشتائم التي لا يمكن الحديث بها“.

وقالت: ”بينما كنت جالسة في السيارة، وحين رأيت التجاوزات الصادرة عنه قمت بتصويره بالموبايل الشخصي والتقطت بعض الصور وحين شاهد الرجل فلاش التصوير جاء إلى السيارة وتهجم عليّ وأقدم على ضربي على وجهي وخرج الدم من فمي وكسر ظفري وبدأ ينزف أيضًا، وتعرضت لكدمات شديدة في يدي خلال محاولتي صد ضرباته عن وجهي، كما حاول سحب الموبايل من يدي لكني سحبته منه بسرعة وأبعده الناس عني“.

وأضافت: ”اتصلت بالشرطة ولساعة كاملة يتم إجابتي بأنه سوف نأتي وسوف تصل سيارة نجدة قريبة دون وصول أحد“، مشيرة: ”لدي تسجيل كامل للمكالمات معهم ما اضطرني للذهاب إلى مركز الشرطة بالمنطقة وقدّمت دعوى على الشخص المعتدي وخرجت دورية الشرطة لكشف الدلالة بمنطقة الاعتداء لكن القاضي طلب اسم المعتدي الكامل ومن المفترض أن يتم استدعائي يوم الأحد أمام القاضي للإدلاء بأقوالي وإصدار أمر القبض عليه بحسب كشف الدلالة دون الحاجة لمعرفة الاسم“.

وأكدت المرشحة إيمان جبار أن ”هذا الأسلوب مرفوض ومن كان يرفض عشيرة أو شخص فعليه أن لا يتصرف بهذا الشكل أو أن يتم الاعتداء على امرأة بهكذا أسلوب غير حضاري وأمام مرأى الجميع“.

ودعت الجهات الأمنية المختصة إلى ”القصاص العادل من هكذا نماذج تعتدي على المواطنين وتحاول خلق النعرات الطائفية والعرقية والعشائرية بين أبناء البلد الواحد“.

وكانت الحملة الدعائية الانتخابية النيابية قد انطلقت صباح السبت الماضي تمهيدًا لبدء عملية التصويت في 18 أيار/مايو المقبل ويسبقه صمت انتخابي لمدة يوم واحد يمنع فيه المرشح من ممارسة أي دور دعائي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com