مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة يصف نيكي هيلي بـ“السفيرة الكذابة“

مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة يصف نيكي هيلي بـ“السفيرة الكذابة“

المصدر: الأناضول

وصف مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة السفير رياض منصور، مساء الجمعة، المندوبة الأمريكية الدائمة لدى المنظمة الدولية السفيرة نيكي هيلي، بـ“السفيرة الكذابة“.

وقال منصور، في تصريحات للصحفيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن البيان الذي ألقته السفيرة هيلي، الخميس، في قاعة مجلس الأمن الدولي ”جاء منافيًا للذوق، وفاقدًا للمصداقية، وخلق موجة ازدراء هائلة بين الفلسطينيين“.

والخميس، جددت هيلي، في إفادة لها أمام جلسة لمجلس الأمن، ادعاءات بلادها بأن حركة ”حماس“ الفلسطينية ”تستخدم المدنيين دروعًا بشرية“.

وتجاهلت المندوبة الأمريكية في إفادتها، أي إشارة إلى الانتهاكات الإسرائيلية بحق المتظاهرين الفلسطينيين في غزة.

وقال منصور، إن ”نيكي هيلي، لم تشر ولو بكلمة واحدة للمعاناة والقتل الذي يلاقيه الأطفال وأبناء الشعب الفلسطيني على يد قوات الاحتلال، وإذا كانت صادقة في كلماتها بأن حماس تستخدم الأطفال كدروع بشرية، عليها أن توافق على تشكيل لجنة تقصي حقائق لكي نعرف من هو المجرم ومن هو الضحية“.

وحول خيارات بلاده لوقف الانتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في غزة، أشار إلى أن الخيارات تشمل الذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة، أو المحكمة الجنائية الدولية، دون مزيدٍ من التفاصيل.

وأضاف السفير الفلسطيني: ”إننا نفكر حاليًا في الوضع الملائم الذي يتيح لمفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، ورئيس معهد بيتسالم الإسرائيلي، الذي طالب مجلس الأمن بوقف قتل الفلسطينيين علي يد جيش إسرائيل، ومقرري الأمم المتحدة المستقلين، لكي يجتمعوا جميعًا بهدف وقف المذبحة الإسرائيلية المتواصلة ضد أبناء شعبنا في غزة والأراضي المحتلة“.

وكشف منصور عن قيامه في وقت سابق الجمعة، بتوجيه 3 رسائل إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، جوستافو ميزا كوادرا، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ميروسلاف لاجتساك، والأمين العام للمنظمة الدولية، أنطونيو غوتيريش، وثّق فيها أرقام الضحايا الفلسطينيين الجدد من الأطفال والنساء والرجال، الذين استهدفهم الجيش الإسرائيلي في غزة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com