الأسد يؤيد ”أي جهد دولي“ يصب في مكافحة الارهاب

الأسد يؤيد ”أي جهد دولي“ يصب في مكافحة الارهاب
دمشق ـ أكد الرئيس السوري بشار الاسد أن بلاده ماضية بكل حزم في الحرب التي تخوضها منذ سنوات ضد الارهاب التكفيري بكل اشكاله وهي مع أي جهد دولي يصب في مكافحة الارهاب.
جاء ذلك خلال استقبال الاسد الثلاثاء فالح فياض مستشار الأمن الوطني مبعوث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السورية عن الاسد قوله إن ”نجاح جهود مكافحة الارهاب لا ترتبط فقط بالعمل العسكري على أهميته بل ايضا بالتزام الدول بالقرارات الدولية ذات الصلة وما تنص عليه من وقف كل اشكال دعم التنظيمات الارهابية.

وتناول اللقاء بين الاسد والمسؤول العراقي، بحسب وسائل الإعلام الرسمية السورية، الجهود المبذولة لمحاربة الارهاب حيث أطلع المبعوث العراقي الرئيس الاسد على اخر الترتيبات المتخذة في هذا الاطار وتم التطرق الى الخطوات المقبلة والتدابير الممكنة من اجل توفير افضل السبل لانجاح هذه الجهود بما يوءدي الى القضاء على التنظيمات الارهابية بمختلف مسمياتها.

وجرى التأكيد خلال اللقاء على مواصلة التعاون والتنسيق بين البلدين في محاربة الارهاب.

وكانت طائرات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شنت أولى ضرباتها فجر الثلاثاء على مواقع تابعة لتنظيم داعش داخل الأراضي السورية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com