أخبار

روائي فلسطيني: مواقع مساجد وكنائس القدس أصبحت إسطبلات لخيول الإسرائيليين (فيديو إرم)
تاريخ النشر: 27 أبريل 2018 12:49 GMT
تاريخ التحديث: 27 أبريل 2018 12:49 GMT

روائي فلسطيني: مواقع مساجد وكنائس القدس أصبحت إسطبلات لخيول الإسرائيليين (فيديو إرم)

بينما كانت القدس في السابق تطلق على مكان لا يتجاوز كيلو مترًا واحد أصبحت في ظل الاحتلال الإسرائيلي الآن 100 كيلو متر مربع

+A -A
المصدر: إرم نيوز

بحديث مفعم بمشاعر الألم مما آلت إليه الأوضاع في القدس بعد الاحتلال الإسرائيلي، يتحدث الروائي الفلسطيني البارز حسن حميد على هامش مؤتمر بأبو ظبي حول مكانة المدينة.

ويقول حميد في لقاء مع ”إرم نيوز“ إن الإسرائيليين حولوا مواقع المساجد والكنائس إلى إسطبلات لخيولهم وبغالهم، ولوث الجيش الإسرائيلي العتبات الإسلامية والمسيحية التي كانت الجدات تسجد عليها وتقبلها، بـ“فضلات“ لتلك الدواب.

ويروي حميد الذي بحث كثيرًا في الحفريات الفلسطينية ليسند شخصيات رواياته التي كانت القدس دائمًا محورها كيف كانت المدينة، وكيف أصبحت، وبحرقة يقول إن إسرائيل غيرت كل شيء.

وبينما كانت القدس في السابق تطلق على مكان لا يتجاوز كيلو مترًا واحدًا مربعًا، هي المواقع المقدسة من مساجد وكنائس، يقول حميد، أصبحت في ظل الاحتلال الإسرائيلي الآن 100 كيلو متر مربع.

ويفهم الروائي الفلسطيني أن المغزى السياسي لإسرائيل من ذلك، هو إقناع الجانب الفلسطيني بالرضا بأي قطعة من أرض القدس لإقامة عاصمته عليها، في إشارة إلى رفضه للقدس الشرقية عاصمة لفلسطين في حل الدولتين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك