اللبواني: الأسد يذبح السوريين وإسرائيل تعالج جرحاهم

اللبواني: الأسد يذبح السوريين وإسرائيل تعالج جرحاهم

المصدر: إرم- دمشق

قال المعارض السوري كمال اللبواني، إن ”بشار الأسد يذبح السوريين وإسرائيل تعالج جرحاهم“، معرباً لدى زيارته للجرحى السوريين في مستشفى ”زيف“ شمال فلسطين المحتلة عن إعجابه بـ“اللفتة الإنسانية لإسرائيل“، معتبراً موقفها من مقاتلي المعارضة ”من بشائر السلام في أيام اكثر هدوءًا“.

ونقلت صفحة ”إسرائيل تتكلم بالعربي“ على صفحة موقع ”فيسبوك“، ومواقع إخبارية إسرائيلية، عن اللبواني، الذي وصفته بـ(مانديلا سوريا)، قوله: ”إسرائيل تعالج الجرحى السوريين وتنقذ حياتهم، فيما الأسد يواصل ذبح أبناء شعبه، وسوريا بأسرها ترى ذلك لتتساءل من هو العدو الحقيقي؟“.

وأضاف المصدر: ”قام الدكتور كمال اللبواني، من قادة المعارضة السورية والمقيم في المنفى بتركيا ويزور إسرائيل حالياً، بزيارة الجرحى السوريين الذين يتم علاجهم في مركز ”زيف“ الطبي شمال إسرائيل. وقد أثنى د. كمال، والملقب في العالم (نيلسون منديلا السوري) على إسرائيل وما تقدمه من دعم إنساني للجرحى السوريين، شاكراً أطباء المركز وطاقمه على ما يقدمونه من علاج طبي بكل إخلاص“.

وبحسب المصادر الإسرائيلية فقد رافق اللبواني في زيارته رجل الأعمال الإسرائيلي الأمريكي موتي كهانا الذي يقوم بالعمل الإنساني من أجل ضحايا الحرب الأهلية الدائرة في سوريا“.

وقال اللبواني لنائب رئيس مركز ”زيف“ الطبي الذي رافقه خلال زيارته: ”أشعر بالتقدير الكبير لما يقدمه مركز ”زيف“ للجرحى السوريين من أبناء شعبي الذين جرحوا في الحرب من علاج طبي مخلص، وأعتبره لفتة إنسانية مؤثرة تمهد الطريق لتآلف القلوب بين الشعبين وتبعث على الأمل في حلول السلام في أيام أكثر هدوءًا“.

من جهته، ذكر رجل الأعمال الإسرائيلي موتي كهانا الذي رافق اللبواني في زيارته للمستشفى ، أنه ”منذ بدء علاج الجرحى السوريين في إسرائيل، أصبح الجميع في الساحة السورية يثمن ما تقوم به إسرائيل ويرى نفس ما يراه الدكتور اللبواني“.

وتابع ”علاج الجرحى السوريين في إسرائيل أمر يتحدث عنه الشارع السوري، حيث يرى الشعب في سوريا ما يدور، ليدرك أن كل ما قيل له عن العدو الإسرائيلي غير صحيح“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com