الجيش اللبناني يندد بإهانة لاجئين سوريين في مقطع مصور

الجيش اللبناني يندد بإهانة لاجئين سوريين في مقطع مصور

بيروت- ندد الجيش اللبناني الاثنين بتصرفات جنود أظهرت لقطات بثها شريط مصور أنهم يعاملون بشكل سيئ معتقلين سوريين في منطقة شهدت معارك مع جهاديين، موضحا أن الأمر كناية عن تصرف ”فردي“.

ويبدو في الشريط جنود يعاملون بشكل سيئ حوالي ثلاثين رجلا بعضهم في أعمار متقدمة ممدين على الأرض وتم تقييد أيدي عدد منهم.

ويضع أحد الجنود حذاءه فوق ساق مبتورة لشاب إلى جانبه عكازان ويسأله قائلا ”هل أسبب لك ألما“؟، قبل أن يهينه ويوجه بندقيته إلى ظهره.

كما يظهر الشريط جنودا يركلون أحد المعتقلين.

وقال المتحدث باسم الجيش إن الجيش ”على علم بالفيديو“، مشيرا إلى ”تصرف محض فردي“.

وأضاف إن ”قيادة الجيش ضد هذه الممارسات وهي حريصة على المعاملة الجيدة للموقوفين (…) كل جندي يقوم بممارسات كهذه يحاسب عليها“.

ويوضح الشريط أن المعتقلين هم ”لاجئون سوريون“ وأن اللقطات صورها عسكري في منطقة عرسال.

وكانت عرسال مسرحا لمعارك اندلعت في الثاني من آب/أغسطس واستمرت خمسة أيام، واسفرت عن مقتل عشرين عسكريا و16 مدنيا وعشرات المسلحين. وانتهت بانسحاب المسلحين إلى الجرود وإلى سوريا، إلا أنهم خطفوا عددا من العسكريين وعناصر قوى الأمن الداخلي، ولا يزالون يحتجزون حوالي ثلاثين منهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com