قريع ينفي وجود قناة تفاوضية سرية مع اسرائيل

قريع ينفي وجود قناة تفاوضية سرية مع اسرائيل

المصدر: إرم - رام الله

نفى عضو اللجنة التنفيذية في منظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون القدس أحمد قريع في تصريح صحفي اليوم الاثنين، ما تم تداوله في وسائل الإعلام حول وجود قناة مفاوضات سرية بواسطته ووزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني.

ويأتي هذا النفي، بعد نشر وسائل اعلام معلومات عن دبلوماسيين غربيين في القدس الشرقية معطيات عن وجود قناة خلفية فلسطينية إسرائيلية على مستوى رفيع، تتم من خلالها مفاوضات في غاية السرية والتكتم، بعلم ومعرفة الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

ووفق ما نشرته وسائل الاعلام، فإن هذه المفاوضات السرية أبقيت طي الكتمان عن دول عربية رئيسية مثل مصر والأردن والسعودية، كما أنها أخفيت تماما عن العواصم الأوروبية الرئيسية، في حين يواصل الرئيس عباس التحريض ويهدد باللجوء الى المؤسسات الدولية، وينخرط في مفاوضات جدية عبر قناة سرية رفيعة المستوى.

وربط دبلوماسي غربي بين حقيقة وجود هذه القناة التفاوضية والرفض الفلسطيني الإسرائيلي المشترك لمبادرة أوروبية على شكل مشروع قرار، كانت قد تقدمت به كل من ألمانيا وفرنسا إلى مجلس الأمن الدولي.

وأضاف الدبلوماسي الغربي: “ لم نفهم في البداية دوافع الرئيس عباس في محاربة مشروع القرار الأوروبي، وهو الموقف نفسه الذي اتخذه رئيس الحكومة نتنياهو، لكننا نرى اليوم الصورة بأبعادها الحقيقية، فقد كان هناك الكثير من التفاوض والتواصل الثنائي في أوج حرب غزة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com