مقتل 4 من الأمن العراقي إثر تفجير داعش لمقر للجيش بالفلوجة

مقتل 4 من الأمن العراقي إثر تفجير داعش لمقر للجيش بالفلوجة

الأنبار -أعلن قائد عمليات محافظة الأنبار غربي العراق، الفريق الركن رشيد فليح، اليوم الاثنين، مقتل 4 وإصابة 15 من قوات الأمن بتفجير مقر للجيش بـ3 انتحارين لعناصر تنظيم داعش في مدينة الفلوجة بالمحافظة، فيما قام التنظيم بإعدام ضابط في الجيش العراقي أسرته خلال معاركها في شمال المدينة.

وقال فليح إن ”ثلاثة انتحاريين أحدهم يقود سيارة عسكرية مفخخة (سرقت من أحد المقرات العسكرية في الموصل) هاجموا مقر اللواء 30 التابع لقوات الجيش العراقي في منطقة الصقلاوية شمالي الفلوجة“، مشيرا إلى أن قوات الأمن تصدت لهم، لكن الانتحاريين فجروا أنفسهم داخل المقر العسكري.

وأضاف أن ”التفجير أسفر عن مقتل ضابط برتبة رائد في الجيش و3 جنود أيضا وإصابة 15 جنديا آخرين بجروح مختلفة وتدمير ثلاث عجلات (اليات عسكرية) وإلحاق اضرار كبيرة في المقر أيضا“، موضحا أن ”قوة عسكرية توجهت الى مكان الحادث ونقلت الجثث إلى الطب العدلي والجرحى إلى المستشفى لتلقي العلاج“.

وأعلن فليح أمس الأحد، فك الحصار عن 400 ضابط وجندي حاصرتهم عناصر ”داعش“ بعد مواجهات عنيفة شمال الفلوجة غربي العراق.

من جهة أخرى، كشف مصدر عشائري في مدينة الفلوجة، اليوم الاثنين، قيام عناصر تنظيم داعش بإعدام ضابط في الجيش العراقي أسرته خلال معاركها في شمال المدينة، فيما استولى التنظيم الإرهابي على ثلاث مدرعات وحاويات للأسلحة في الصقلاوية.

وقال المصدر العشائري إن ”عناصر داعش الإرهابي أسروا ضابطا برتبة مقدم في الجيش العراقي بعد أن أسرته خلال معارك عنيفة مع قوات الأمن خلال اليومين الماضيين“، مشيرا إلى أن ”عناصر التنظيم وضعوا الضابط في ساحة ميسلون وسط الفلوجة وإطلاق النار عليه في الرأس والبطن وأمام أهالي المدينة“.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن ”عناصر تنظيم داعش الإرهابي استولوا على ثلاثة مدرعات وحاويات للأسلحة تضم أسلحة خفيفة ومتوسطة وقاذفات أر بى جي سفن وقذائف هاون، إضافة إلى قواعد لإطلاق تلك القذائف خلال معاركها مع قوات الجيش في منطقة الصقلاوية شمال الفلوجة“.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد مجموعات مسلحة سنية، يتصدرها تنظيم ”داعش“ في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة المجموعات المسلحة قبل حوالي الشهرين على الاقضية الغربية من المحافظة (عانة وراوة والقائم والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاءي الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com