داعش يهدّد باستهداف الانتخابات العراقية ويصف المقترعين بـ“الكفار“

داعش يهدّد باستهداف الانتخابات العراقية ويصف المقترعين بـ“الكفار“

المصدر: الأناضول

هدّد تنظيم داعش باستهداف مراكز الاقتراع في الانتخابات البرلمانية العراقية المقررة في الـ12 من أيار/ مايو المقبل، معتبرًا أي مشارك في الانتخابات ”كافر ويستحق الموت“.

جاء ذلك في تسجيل صوتي منسوب للمتحدث باسم داعش أبو حسن المهاجر، بثته مواقع مقربة من التنظيم في وقت متأخر من ليل الأحد.

وقال المهاجر، إن ”كل من يشارك في الانتخابات من مرشحين وناخبين وداعمين، هم كفار وحكمهم هو الموت“، معتبرًا أن الحكومة ”التي يقودها الشيعة وكيلة لإيران“.

وأضاف: ”نحذركم يا أهل السنة في العراق من تولي هؤلاء القوم، ومراكز الانتخاب هدف لنا فابتعدوا عنها“.

وبعد 3 سنوات، وبدعم من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، أعلن العراق في كانون الأول/ ديسمبر 2017، استعادة كامل أراضيه من قبضة داعش، الذي كان يسيطر على ثلث مساحة البلاد.

لكن ما يزال التنظيم يحتفظ بخلايا نائمة منتشرة في أرجاء البلاد، وبدأ يعود تدريجيًا لأسلوبه القديم في شن هجمات خاطفة على طريقة ”حرب العصابات“ التي كان يتبعها قبل عام 2014.

وتعتبر الانتخابات البرلمانية المقبلة الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة التنظيم نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق في 2011، كما أنها رابع انتخابات منذ الإطاحة بنظام صدام حسين عام 2003.

ويحق لـ24 مليون شخص الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات من أصل 37 مليون نسمة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة