القوات العراقية تحبط هجومًا بقنبلة على مركز اقتراع في الموصل

القوات العراقية تحبط هجومًا بقنبلة على مركز اقتراع في الموصل

المصدر: الأناضول

أحبطت القوات العراقية اليوم الأحد، هجومًا بقنبلة على أحد مراكز الاقتراع في مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال).

وقال النقيب عبدالسميع المرعي في جهاز الأمن الوطني (يتبع الداخلية) بنينوى، إن مسلحًا يحمل قنبلة يدوية، كان يعتزم الدخول إلى مركز انتخابي في حي النور، شرق الموصل، وتفجيرها بالموظفين والمواطنين المراجعين.

وأشار المرعي إلى أن قوات الأمن المنتشرة في محيط المركز، أوقفته قبل دخول المقر، وانتزعت القنبلة اليدوية منه، قبل أن تعتقله.

وأضاف أن المتهم بخضع حاليًا للتحقيق للاستفادة من المعلومات التي سيقدمها في ملاحقة الخلايا الإرهابية النائمة.

من جهته، وصف مدير إعلام مكتب المفوضية العليا للانتخابات في نينوى، فرحان الكيكي، الوضع الأمني للمراكز الانتخابية في الموصل، بـ“الجيد“.

وقال الكيكي، إن المفوضية وزعت مليونًا و100 ألف بطاقة انتخابية بنينوى حتى اليوم، والعمل مستمر لإنجاز جميع المهام.

وتجري الانتخابات في 12 مايو/ أيار المقبل لاختيار أعضاء مجلس النواب (البرلمان) الذي بدوره ينتخب رئيسي الوزراء والجمهورية، بينما يتنافس 7376 مرشحًا يمثلون 320 حزبًا وائتلافًا وقائمة للحصول على 328 مقعدًا.

ويحق لـ24 مليون عراقي الإدلاء بأصواتهم في الانتخابات، من أصل 37 مليون نسمة، وذلك من خلال البطاقة الإلكترونية التي يجري اعتمادها للمرة الأولى، في مسعى لسد الطريق أمام التلاعب والتزوير.

والانتخابات البرلمانية لعام 2018، هي الأولى التي تجري في البلاد، بعد هزيمة تنظيم داعش نهاية العام الماضي، والثانية منذ الانسحاب الأمريكي من العراق عام 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com