العبادي: نفذنا ضربة في سوريا وطائراتنا تلاحق داعش خارج الحدود‎

العبادي: نفذنا ضربة في سوريا وطائراتنا تلاحق داعش خارج الحدود‎

المصدر: الأناضول 

كشف متحدّث باسم الجيش العراقي اليوم الأحد، تفاصيل وحصيلة ضربة نفذتها طائات عراقية مؤخرًا ضد أهداف تابعة لتنظيم داعش في سوريا.

وقال متحدّث باسم الجيش العراقي:“ إن 36 مسلحًا من مقاتلي التنظيم لقوا حتفهم في ضربة جوية نفذها سلاح الجو العراقي في سوريا يوم الخميس الماضي“.

من جانبه، أكّد المتحدّث باسم مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الدفاع العراقية، العميد يحيى رسول، في بيان، أن الضربات الجوية التي شنتها طائرات ”اف 16“ العراقية على مواقع عناصر داعش في سوريا، أسفرت عن مقتل 36 عنصرًا بينهم قياديون.

وأضاف رسول أن ”الضربات الجوية استهدفت الأوكار والعناصر المتشددة التي تشكل خطرًا على العراق، وفق معلومات دقيقة تفيد بأن هناك اجتماعات ونشاطات إرهابية في هذه المواقع“، مبينًا أن الضربات الجوية ”حققت أهدافها“.

وكان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قال في وقت سابق اليوم، إن :“سلاحنا الجوي يلاحق الإرهابيين خارج الحدود“، مؤكدًا أنه الذراع التي كانت سندًا وعونًا وشريكًا أساسيًا في النصر على الإرهاب وعودة الأمن والاستقرار.

جاء ذلك في بيان لمكتبه، هنأ فيه العبادي قيادة ومنتسبي القوة الجوية العراقية بالذكرى الـ 87 لتأسيسها.

وقال العبادي في البيان: ”أتقدم بأحر التهاني وخالص التبريكات إلى قيادة ومنتسبي القوة الجوية- الذراع التي كانت سندًا وعونًا وشريكًا أساسيًا في النصر الذي تحقق، وكانت لها اليد الطولى في النيل من الإرهاب وتأمين غطاء جوي لقطاعاتنا العسكرية“.

وأضاف العبادي: ”وفي الوقت الذي نستذكر فيه هذه المناسبة السعيدة على العراقيين، فإننا نستذكر معها المواقف البطولية لصقور الجو الشجعان والتضحيات الكبيرة التي قدموها، والتي بفضلها عادت مدننا وعمّ الأمن والاستقرار ربوع بلدنا الحبيب“.

وبيّن أن ”القوة الجوية تلاحق، اليوم، الإرهابيين وتوجه لهم الضربات خارج الحدود؛ لتأمين البلد من شرورهم ومخططاتهم“.

وتابع العبادي، أن ”سلاح الجو سيبقى محط فخر واعتزاز لجميع العراقيين؛ لما قدمه ويقدمه من بطولات أبهرت العالم وأعادت لسلاحنا الجوي هيبته ومكانته“.

وأعلنت بغداد، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، استعادتها الأراضي التي سيطر عليها التنظيم صيف 2014، وتبلغ نحو ثلث مساحة العراق في شمالي وغربي البلاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com