اتهام وزير سوداني سابق بـ“الثراء الحرام“

اتهام وزير سوداني سابق بـ“الثراء الحرام“

المصدر: الخرطوم– من ناجي موسى

يواجه وزير المالية السوداني السابق، علي محمود، عاصفة من الاتهامات على مواقع التواصل الاجتماعي وبوسائل الإعلام، بعد حادثة شرائه فيلا فاخرة في أحد أحياء الخرطوم الراقية.

ووجهت صحف محلية تهم الفساد للوزير السابق، وأكدت مصادر صحفية في الخرطوم، الأحد، أن المحامي المعروف، معاوية الأمين، شرع في تدوين بلاغ ضد الوزير السابق لدى نيابة ”الثراء الحرام والمشبوه“، بعد حصوله على تأكيدات بأن قيمة العقار بلغت 19 مليار جنيه سوداني، حوالي مليون و850 ألف دولار أمريكي.

ويعتبر علي محمود، من قيادات الحكومة المعروفين، وشغل مصب والي جنوب دارفور، ثم وزيراً للمالية لعدة سنوات.

وعرف محمود، إبان توليه منصب وزير المالية، بدعواته الشهيرة للتقشف والعودة إلى ”أكل الكسرة“، وهي طعام تقليدي مصنوع من الذرة يستخدمه البسطاء في المناطق الطرفية من السودان.

وصرح المحامي، معاوية الأمين، لصحيفة ”آخر لحظة“ الصادرة في الخرطوم بأن ”الثمن المدفوع لشراء المنزل يمثل انتهاكاً لقانون الثراء الحرام والمشبوه“، كاشفاً عن عقارات أخرى بالخرطوم يمتلكها الوزير السابق، مضيفا أن لديه شهودا لاثبات الدعوى.

وقال الأمين أنه سيتقدم بالتماس من النيابة القاء القبض على وزير المالية السابق، وحظره من السفر، وعدم إطلاق سراحه لحين استرداد هذه الأموال، مبيناً أن الثروة التي ظهرت على الوزير أخيرا تعد ثراء غير مبرر.

وتكشفت فصول القصة التي تشغل الرأي العام السوداني هذه الأيام، في أعقاب لجوء وسيط عقاري إلى المحامي، معاوية الأمين، شاكيا تهرب الوزير من دفع عمولة تقدر بـ“5%“ نظير إسهامه في إتمام صفقة شراء منزل للوزير السابق.

وحرك المحامي على الفور، إنذارا قانونيا في مواجهة الوزير طالبا سداد عمولة الوسيط، وأمهله ثلاثة أيام انتهت بنهاية الأسبوع الماضي .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com