اشتباكات ورشفانة تحرم الغرب الليبي من الكهرباء

اشتباكات ورشفانة تحرم الغرب الليبي من الكهرباء

المصدر: شبكة إرم الاخبارية - طرابلس

تعاني مدن الغرب الليبي من انقطاع كامل للتيار الكهربائي بعد تضرر محطة تحويل رئيسية جراء اشتباكات عنيفة في منطقة ورشفانة، غربي العاصمة الليبية طرابلس منذ صبيحة الجمعة وحتى مساء اليوم السبت بين مسلحين من قوات ”فجر ليبيا“، وهي قوات مصنفة إرهابية من قبل مجلس النواب المنتخب، ومسلحين مما يعرف بـ“جيش القبائل“ الموالي للجيش الوطني الليبي.

وعطلت الاشتباكات محطة الزهراء لتحويل الكهرباء وهي من المحطات الاستراتيجية بين طرابلس ومدن الغرب، وتسبب استهدافها بعجز تجاوز 500 ميغاواط ، في الوقت الذي تجاوزت درجة الحرارة في ليبيا الـ40 مئوية.

وقال لطفي غومة أحد المسؤولين بمكتب الإعلام للشركة العام للكهرباء في اتصال هاتفي مع إرم إن ”الكهرباء منقطعة منذ أكثر من 35 ساعة بشكل متواصل عن مدن الغرب الليبي التي تقدر بقرابة 200 كلم حتى الحدود التونسية، لكن يجب على الجميع أن يعرف استحالة صيانة المحطة المعطوبة، في ظل استمرار الأعمال العسكرية بالمدفعية الثقيلة داخل منطقة ورشفانة، خوفاً على سلامة فنيي الصيانة“.

وتابع غومة: “ نقوم بجهود مكثفة لإقناع طرفي الاقتتال بإعلان هدنة مؤقتة، لحين تمكن دخول عناصر فرق الصيانة، والقيام بأعمالهم لاستعادة التيار الكهربائي “ .

وكان مؤتمر القبائل الليبية الذي عقد في مايو الماضي بمنطقة ورشفانة، بمشاركة أكثر من 2000 من شيوخ وأعيان ووجهاء ليبيا، قد شكل قوة عسكرية الشهر الماضي، بهدف تطهير المنطقة الغربية، من المسلحين التكفيريين والمليشيات المتحالفة مع ”فجر ليبيا“.

وانضم مؤتمر القبائل الليبية لعملية الكرامة، التي يقودها اللواء المتقاعد خليفة حفتر، وأعلن تأييده لها، كما تعهد بأن يكون الجناح العسكري للعملية في مدن الغرب الليبي.

وتحاول قوات فجر ليبيا فرض السيطرة على ورشفانة لاستكمال السيطرة على طرابلس عسكرياً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com