الجيش الإسرائيلي محذرًا المتظاهرين بغزة: حياتكم في خطر

الجيش الإسرائيلي محذرًا المتظاهرين بغزة: حياتكم في خطر
Palestinian demonstrators remove part of the Israeli barbed wire during clashes with Israeli troops at a protest demanding the right to return to their homeland, at the Israel-Gaza border, east of Gaza City, April 13, 2018. REUTERS/Mohammed Salem

المصدر: الأناضول

ألقى الجيش الإسرائيلي، اليوم الجمعة، منشورات تحذيرية في المواقع التي سيتظاهر فيه الفلسطينيون، قرب السياج المحيط بقطاع غزة، مشيرًا إلى أن حياتهم في خطر.

وحسب القناة العبرية العاشرة، حذرت المنشورات الغزيين من المواجهات العنيفة واستهداف قوات الجيش والمستوطنين.

كما طالب الجيش الإسرائيلي المتظاهرين بالابتعاد عن قادة ”مسيرات العودة“، وهدد باستخدام كافة أنواع الأسلحة لمنع وصول الغزيين للسياج الحدودي.

في سياق متصل ذكر موقع و“اللا“ العبري أن 120 قناصًا وقوات معززة من الجيش الإسرائيلي انتشرت اليوم استعدادًا لمسيرة العودة التي تأتي مع إحياء ذكرى يوم الأسير الفلسطيني.

واعتبر الكاتب الإسرائيلي أمير بوخبوط في موقع ”واللا“ أن هذه الاستعدادات ليست كافية، إن لم يوازها وضع استراتيجية شاملة لمواجهتها وصولًا إلى وقفها.

وقال بوخبوط إن الفلسطينيين -مثلًا- تمكنوا من استخدام الطائرات الصغيرة كسلاح يحمل مواد حارقة استهدفوا بها حقول المزارعين الإسرائيليين في الجانب الثاني من السياج.

وأضاف أن الفلسطينيين تمكنوا سبع مرات من إشعال النار في تلك المزارع، فيما فشلت ثلاث محاولات أخرى، وهذا يشكل تحديًا جديدًا للإسرائيليين حسب تعبيره.

ويحيي الفلسطينيون، في الـ17 نيسان/إبريل من كل عام، يوم ”الأسير الفلسطيني“، الذي أقرّه المجلس الوطني، في 17 إبريل 1974، كيوم وطني للوفاء للأسرى داخل السجون الإسرائيلية.

ومنذ 30 آذار/ مارس الماضي، يتجمهر فلسطينيون قرب السياج الفاصل بين القطاع وإسرائيل، في إطار مسيرات العودة التي من المقرر أن تبلغ ذروتها في ذكرى النكبة 15 أيار/مايو المقبل.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك الفعاليات السلمية بالقوة، ما أسفر عن استشهاد 35 فلسطينيًا، وإصابة الآلاف، حتى الآن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com