البرلمان السوداني يقود تحركات للتطبيع مع أمريكا

البرلمان السوداني يقود تحركات للتطبيع مع أمريكا

المصدر: الخرطوم- من ناجي موسى

كشف رئيس البرلمان السوداني، الفاتح عز الدين، عن تحركات سيقودها مجلس النواب مع شخصيات أمريكية، في مركز صنع القرار الأمريكي، لتطبيع العلاقات مع الولايات المتحدة خلال الفترة المقبلة، معتبرا هذه التحركات ”ستعبر بالعلاقات بين البلدين لمحطة التفاعل الإيجابي“.

وأقر عز الدين بتأثر العلاقات بين أمريكا والسودان بأحداث 11 أيلول/ سبتمبر، قائلا: ”كدنا نتفق سابقاً على رؤية مشتركة لولا الأحداث، حيث أجرت الخرطوم حوارات واسعة مع واشنطن قبل الأحداث“.

وأضاف أن ”السودان دولة معتدلة، وليس لديها أي توجه للعداء مع أمريكا عدا توتر العلاقات بسبب تلك الأحداث“.

وفي السياق ذاته، اعتبر مراقبون تصريحات عز الدين ”هرولة من الخرطوم لتحسين علاقتها بالولايات المتحدة والغرب بصورة عامة“.

يذكر أن ”سيناتوراً مزيفاً“ كان قد التقى برئيس البرلمان السوداني الفاتح عز الدين، وبعدد من الوزراء بحجة استعداده للاستثمار في مجال النفط رغم الحظر الذي تفرضه بلاده على السودان.

وحظي الناشط السياسي الأمريكي، سوني لي، باستقبال رسمي باعتباره ”سيناتوراً وعضواً في الكونغرس“ يسعى إلى رفع العقوبات التي تفرضها واشنطن على الخرطوم.

ولاقت الخطوة موجة واسعة من التبرم الدبلوماسي حيال تكرار حوادث ما أسمته بـ“الاستثمار“ في علاقات السودان وواشنطن.

وتفرض الحكومة الأمريكية عقوبات اقتصادية على السودان منذ عام 1997، على خلفية تصنيفه من الدول الراعية للإرهاب، ولم تنجح كل المحاولات الحكومية السودانية في إقناع واشنطن برفع هذه العقوبات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com