قصف للطيران السوري يقتل عشرات المدنيين

قصف للطيران السوري يقتل عشرات المدنيين

المصدر: دمشق – إرم

سقط نحو عشرين مدنياً وعشرات الجرحى، في قصف مكثف بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة استهدف مدن وبلدات بنش وخان شيخون وأبو الضهور بريف إدلب (شمال سوريا).

كما استهدف القصف أيضاً بلدات معرة النعمان ومعرشمارين والتمانعة بريف أدلب الجنوبي، كذلك استهدفت مدفعية النظام بلدة معرة حرمة وقرية مرعيان بجبل الزاوية.

وقال ناشطون أن قصف مدينة خان شيخون بالبراميل المتفجرة أدى لوقوع مجزرة مروعة في حق الأهالي راح ضحيتها 6 قتلى، كما أدى قصف الطيران الحربي بأكثر من 13 غارة جوية بالإضافة للقصف المدفعي على بلدة أبو الظهور في ريف معرة النعمان الشرقي لوقوع مجزرة راح ضحيتها أكثر من ست قتلى من نفس العائلة بالإضافة لأربعة بينهم أطفال ونساء، ولم تنج من المجزرة سوى طفلة صغيرة.

وفي سياق متصل، ارتكبت القوات السورية مجزرة ثالثة في مدينة بنش شمالي إدلب من خلال قصفها بالطيران الحربي وسقط على إثرها 9 قتلى بينهم ثلاثة أطفال.

هذا وتحاول قوات النظام عبر قصف المناطق الخاضعة للمعارضة المسلحة، فك الحصار المفروض على معسكري وادي الضيف والحامدية بريف إدلب الجنوبي الواقع على طريق دمشق حلب الدولي.

وفي حلب تواصل قوات النظام استهداف أحياء المدينة بالبراميل المتفجرة، حيث ألقى الطيران الحربي برميلين على حي الفردوس الشعبي فقتل ثمانية أشخاص على الأقل، فضلاً عن إلحاق دمار كبير في المباني.

وفي حماه شنّ مقاتلو المعارضة هجوماً على قوات الأسد بالقرب من حاجزي الزلاقيات وتل ملح في الريف الشمالي، تمكنت خلاله من استعادة السيطرة على الحاجز الأول وقتل جميع عناصره، في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة على حاجز تل ملح.

كما تمكن مقاتلو الجيش السوري الحر من تدمير مدفع ودبابة لقوات الأسد عند حاجزي زلين وأبو زهير في بلدتي حلفايا والقرامطة، وسط اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصر القوات النظامية.

في المقابل، قصفت قوات الأسد بمختلف أنواع الأسلحة قرى اللطامنة والزكاة وحصرايا والجبين، الأمر الذي أدى إلى نزوح أغلب الأهالي إلى جبل الزاوية في إدلب.

في الأثناء، تحتشد قوات الأسد والمليشيات الموالية لها في بلدة الصفصافية لاقتحام قرية التريمسة، وسط ذعر وخوف بين الأهالي من ارتكاب مجازر بحقهم.

وفي ريف دمشق، قال ناشطون إن بلدة عين ترما شهدت 7 غارات بصواريخ فراغية من قبل القوات النظامية استهدفت مناطق متفرقة، بينما تعرضت زملكا لثلاث غارات من جهة المتحلق الجنوبي، فيما قـُصف الحي الشمالي لمدينة داريا بأربعة براميل متفجرة، في حين تعرض حي جوبر لخمس غارات بصواريخ فراغية استهدفت منازل المدنيين. وشهدت أطراف حي الدخانية الواقع شرقي العاصمة السورية اشتباكات عنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة