”حظر الكيماوي“: سوريا امتلكت برنامجاً لإنتاج غاز الريسين

”حظر الكيماوي“: سوريا امتلكت برنامجاً لإنتاج غاز الريسين

المصدر: إرم- دمشق

كشف تقرير لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أن دمشق كانت تمتلك برنامجاً لإنتاج غاز الريسين القاتل.

وقال التقرير الذي نشرته المنظمة الدولية على موقعها الإلكتروني، أخيرا، إن ”سوريا كشفت في تموز/ يوليو الماضي، عن امتلاكها ثلاث منشآت لأسلحة كيميائية، بينها منشأة لإنتاج غاز الريسين“.

وأثار التقرير تساؤلات حول اكتمال الإعلان الأولي السوري عن مخزونه من الأسلحة الكيماوية. لكن لم يتسن التوصل إلى أي من مسؤولي المنظمة للحصول على تعليقه.

وقال مصدر مسؤول في النظام السوري، في تصريحات صحافية، مفضلا حجب هويته، إنه ”جرى التخلص من غاز الريسين، قبل بدء سريان اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية، التي انضمت إليها سوريا العام الماضي“.

وكان وزير الخارجية الأميركي، جون كيري، اتهم نظام الأسد بـ“انتهاك معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية، باستخدام قواته غاز الكلور كسلاح هذا العام“، وذلك خلال جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الجمعة 19 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وفي سياق متصل، أكد مسؤول إسرائيلي أن السلطات السورية ”احتفظت بعدد من الرؤوس الحربية للصواريخ والقنابل التي تسقطها الطائرات وقذائف صاروخية تحمل مواد كيماوية سامة مثل غاز السارين“.

وأضاف في تصريحات صحافية مشترطاً حجب اسمه، أن ”إسرائيل على درجة كبيرة من اليقين في معلوماتها“، ورفض المسؤول تحديد عدد هذه الرؤوس.

وكان النظام السوري سلّم مخزونه من المواد الكيميائية تفادياً لضربة عسكرية هددت بها الولايات المتحدة الأميركية بعد قصف النظام السوري منطقة الغوطة الشرقية في ريف دمشق بغازات سامة، في آب/ أغسطس 2013.

وغاز الريسين هو بروتين شديد السُميّة، يستخرج من بذور نبات الخروع، والجرعة السامة المتوسطة للإنسان تقدر بـ0.2 مغم (1 من 5000 من الغرام)، ويعتبر أكثر سُميّة من سم أفعى الكوبرا بمرتين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com