أخبار

إسرائيل ترفض دخول فرقة موسيقية تونسية إلى القدس
تاريخ النشر: 18 أبريل 2018 18:58 GMT
تاريخ التحديث: 18 أبريل 2018 18:58 GMT

إسرائيل ترفض دخول فرقة موسيقية تونسية إلى القدس

اعتبرت جمعية أصدقاء الموسيقى قرار إسرائيل بمنعها من المشاركة في مهرجان "الكمنجاتي" تعسفيًا وعدوانيًا.

+A -A
المصدر: الأناضول

رفضت إسرائيل منح فرقة تونسية التصاريح اللازمة لدخول مدينة القدس للمشاركة في مهرجان الكمنجاتي الموسيقي، المقام في فلسطين منذ نحو أسبوعين.

وقالت رئيسة جمعية أصدقاء الموسيقى مقامات بثينة العلاني: ”إن الجمعية علمت بالرفض، قبل يوم واحد فقط من السفر إلى فلسطين“.

وأشارت، خلال مؤتمر صحفي بتونس،  يوم الأربعاء، إلى أنه كان من المفترض إحياء 3 حفلات بفلسطين، بينها واحدة في القدس.

ولم توضح بثينة العلاني ما إذا كانت إسرائيل قد رفضت دخول أعضاء الفرقة مدينة القدس، فقط، أم بقية المدن الفلسطينية كذلك.

واعتبرت قرار إسرائيل بمنع الجمعية من المشاركة في المهرجان  تعسفيًا وعدوانيًا .

وأشارت إلى أن الفرقة ستنظم الحفل في تونس، في وقت قريب، لإيصال صوت الشعب الفلسطيني ومناصرة قضيته.

من جانبه، عبّر هشام مصطفى، المستشار القانوني في سفارة فلسطين لدى تونس، عن رفضه لـ“سياسة العزل“ التي تمارسها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني.

ووصف مصطفى، في المؤتمر الصحفي نفسه، السياسة الإسرائيلية بـ“الكريهة والتي تذكر بالقانون الاستعماري البغيض ضد شعب يريد أن يحيا“.

وفي 5 أبريل/ نيسان الجاري، انطلق مهرجان ”الكمنجاتي“ في دورته الثالثة بـ4 مدن فلسطينية هي القدس ورام الله والخليل والظاهرية، ويتواصل حتى 22 من الشهر ذاته.

ويعنى المهرجان، الذّي يموله الاتحاد الأوروبي، بالموسيقى التقليدية والروحانية ويهدف إلى التعريف بالتراث الموسيقي الفلسطيني.

جدير بالذكر أن جمعية  مقامات التونسية تأسست عام 2012، وهي جمعية ثقافية وفنية وتكوينية تتمثل أهدافها في الاعتناء بالتراث العربي والمتوسطي.

وكانت الفرقة الموسيقية للجمعية قدّمت عروضًا في العديد من الدول من بينها مصر وتركيا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك