500 لاجئ سوري يغادرون لبنان بشكل جماعي إلى بلادهم

500 لاجئ سوري يغادرون لبنان بشكل جماعي إلى بلادهم

المصدر:  الأناضول

غادر 500 لاجئ سوري اليوم الأربعاء، بشكل جماعي بلدة شبعا جنوب لبنان، عائدين طوعًا إلى بلادهم، دون تدخل من المؤسسات الأممية المعنية بشؤون اللاجئين.

وتجمع اللاجئون عند الطرف الجنوبي للبلدة المحاذية للحدود اللبنانية مع إسرائيل، واستقلوا 15 حافلة وصلت صباح اليوم من العاصمة السورية دمشق.

ومن المقرر أن تنقلهم الحافلات إلى قراهم بمحافظة ريف دمشق، خاصة بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن.

وذكر أن مغادرة اللاجئين السوريين تمت تحت إشراف جهاز الأمن العام اللبناني، الذي تولى الاتصال والتنسيق لعودتهم مع الجانب السوري من أجل ضمان سلامتهم.

وهذه هي المرة الأولى التي يغادر فيها لاجئون سوريون بشكل جماعي بلدة شبعا، التي وصل عددهم فيها 5 آلاف لاجئ.

ومن جانبها، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في بيان اليوم، أنها كانت على علم بعودة الـ500 لاجئ من بلدة شبعا إلى سوريا.

وذكرت المفوضية أن ”فرقها قيّمت مع اللاجئين والسلطات المعنية نوايا اللاجئين والظروف التي ستتم فيها هذه العودة“، مشيرة إلى أنها ”لا تشارك في تنظيم عودتهم أو غيرها من حركات العودة في هذه المرحلة، نظراً للوضع الإنساني والأمني السائد في سوريا“.

وأوضحت المفوضية أنها ”تحترم القرارات الفردية للاجئين بالعودة إلى بلدهم الأصلي، عندما تُتخذ دون ضغوط لا مبرر لها، وبعد تقييمهم المعلومات المتاحة لهم بعناية“.

وفي فبراير/ شباط الماضي، قال رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، في مؤتمر صحفي من بيروت، إن ”بلاده لن تجبر اللاجئين السوريين لديها على العودة إلى بلادهم“.

وشدّد الحريري آنذاك، على أن ”لبنان يحترم القانون الدولي، ويعتبر أنه يجدر بالنازحين أن يعودوا ما أن تتوافر الظروف المواتية“.

ووفق المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان 997 ألف لاجئ، حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2017، إضافة إلى لاجئين سوريين غير مسجلين لدى المفوضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com