محلل تشيكي: الحرب السورية تعزز الخطاب الشيعي عند حزب الله

محلل تشيكي: الحرب السورية تعزز الخطاب الشيعي عند حزب الله

المصدر: براغ- من الياس توما

رأى المحلل السياسي التشيكي المختص بالشؤون العربية، ميخاييل برتنيتسكي، أن حزب الله يلعب دورا مهما في تعزيز قوة الموالين للرئيس السوري بشار الأسد.

وأشار إلى أنه من دون الدعم المكثف الذي قدمه حزب الله لما كان باستطاعة الجيش السوري على مايبدو إيقاف ومن ثم قلب هجوم ”المتمردين“ على دمشق.

واعتبر المحلل بأن حزب الله قد دفع ثمنا باهظا من خلال إرساله آلاف الجنود إلى سوريا تمثل بفقدانه جزءا مهما من النجاحات التي حققها في العشرين عاما الماضية، لأنه تورط في حرب دموية ستستمر عدة أعوام من دون أن تكون فيها فرصة لتحقيق نصر حاسم.

وراى برتنيتسكي في مقال نشره اليوم في صحيفة ”برافو“ أن التعاطف الواسع الذي حققه حزب الهب لدى السنة بعد حرب 2006 والذي جعل من زعيمه السيد حسن نصر الله السياسي العربي الأكثر شعبية منذ حقبة جمال عبد الناصر، قد حلت مكانه كراهية حادة.

وأشار إلى أن الحرب السورية قد غيرت خطابية حزب الله مع الأعداء الجدد، موضحا أن قادة الحزب يتحدثون بشكل أكثر الآن كشيعة منهم كعرب، لاسيما وأن ممارسات تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية قد وحدت الشيعة وجعلتهم أكثر التحاما.

ونبه الى ان الخطابية الطائفية بالنسبة لمجتمع لبناني متعدد الطوائف هو أمر قاتل مثلما أدى الأمر إلى حدوث المأساة في سوريا، معربا عن اعتقاده بأن الحرب في سوريا يمكن أن تعيد حزب الله إلى شكل حركة شيعية مسلحة تقاتل في حرب طائفية في لبنان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com