رويترز: خروج الإمارات قد يسبب عدم استقرار للصومال

رويترز: خروج الإمارات قد يسبب عدم استقرار للصومال

المصدر: رويترز

حث إقليم بلاد بنط شبه المستقل في الصومال دولة الإمارات على عدم إنهاء عملياتها الأمنية في الإقليم، بعد خلاف مع الحكومة المركزية، وقال إن الإمارات حليف مهم في قتال المتشددين.

وكانت الإمارات أعلنت انسحابها وإنهاء تدريبها للقوات الصومالية، واتهمت مقديشو بالاستيلاء على ملايين الدولارات من طائرة، وقالت: إن الأموال كانت مخصصة لدفع رواتب الجنود.

وقال مكتب رئيس بلاد بنط الواقعة عند طرف القرن الأفريقي وتُشرف على خليج عدن: “لا نطلب من أصدقائنا الإماراتيين البقاء فقط، وإنما أيضًا مضاعفة جهودهم لمساعدة الصومال في الوقوف على قدميه”.

وأضاف البيان في وقت متأخر، أمس الإثنين، أن إنهاء دعم الإمارات “سيساعد عدونا فقط، خاصة حركة الشباب وتنظيم داعش”.

وقال محلل أمني طلب عدم ذكر هويته: إن توقف البرنامج الإماراتي قد يسبب عدم استقرار.

وقال المحلل لرويترز: “قيمة القوات التي تدربها الإمارات كانت مزدوجة، حيث كانت مدربة بشكل جيد والأهم من ذلك أنها كانت تحصل على رواتبها في موعدها، بخلاف قطاعات أخرى في قوات الأمن”.

وتجتاح النزاعات الصومال منذ عام 1991.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع