بمشاركة بريطانيا وفرنسا.. أمريكا تشن ضربة عسكرية ضد النظام السوري

بمشاركة بريطانيا وفرنسا.. أمريكا تشن ضربة عسكرية ضد النظام السوري

المصدر: فريق التحرير

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فجر اليوم بدء العملية العسكرية في سوريا.

وبالتزامن مع الإعلان وردت أنباء عن سماع دوي انفجارات عنيفة في دمشق.

وقال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة تستخدم صواريخ كروز من طراز توماهوك في غاراتها في سوريا وتستهدف عدة أهداف في هذا البلد دون أن يكشف عما إذا كانت طائرات أمريكية تشارك أيضًا في الهجوم.

وأكد التلفزيون السوري بدء هجوم عسكري تشنه أمريكا بالتعاون مع بريطانيا وفرنسا ضد البلاد.

ونقلت وكالة رويترز للأنباء على لسان ترامب قوله إنه أمر بتوجيه ضربات دقيقة نحو أهداف في سوريا مرتبطة بشن هجمات كيماوية.

وأضاف ترامب، إن الهجوم الكيماوي في دوما يعد تصعيدًا كبيرًا من جانب النظام السوري، مؤكدًا أن الهجوم جاء بسبب تقاعس روسيا في وقف استخدام سوريا للسلاح الكيماوي.

وأكدت كل من بريطانيا وفرنسا مشاركتها في العملية العسكرية ضد النظام السوري.

وقالت وزيرة الخارجية البريطانية تيريزا ماي، إن الأوامر صدرت للمشاركة في ضربات ضد أهداف محددة في سوريا.

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنه أمر الجيش الفرنسي بالتدخل في العملية العسكرية لمساندة أمريكا وبريطانيا.

 وقالت وزيرة الدفاع الفرنسية إن الضربات الجوية الفرنسية استهدفت المركز الرئيسي للأبحاث الكيماوية في سوريا ومنشأتين أخريين، في الوقت الذي قال فيه وزير الخارجية لو دريان إن تلك الضربات لم تستهدف حلفاء سوريا في إشارة إلى روسيا وإيران.
وفي تغريدة على موقع تويتر، رحب وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون بضربات بلاده لأهداف سورية قائلاً: ”نرحب بنبأ الضربات العسكرية البريطانية ضد منشآت الأسلحة الكيماوية الرئيسية في سوريا إلى جانب حلفائنا الأمريكيين والفرنسيين. إن العالم متحد في اشمئزازه من أي استخدام للأسلحة الكيميائية، وبصفة خاصة ضد المدنيين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com