مسلحو داعش ينسحبون من مواقعهم بدير الزور

مسلحو داعش ينسحبون من مواقعهم بدير الزور

اسطنبول ـ افاد ناشطون الاربعاء ان مسلحي ”الدولة الاسلامية“ انسحبوا من العديد من مواقعهم في محافظة دير الزور بشرق سوريا والتي يسيطرون على معظمها وذلك خشية التهديد بضربات جوية اميركية.

وقال الناشط ابو اسامة إن الدولة الاسلامية ”بدأت باخلاء العديد من مواقعها وقواعدها في محافظة دير الزور“.

وأضاف هذا الناشط عبر الانترنت ان كل المواقع المعروفة للتنظيم في مدينة العشارة بالمحافظة تم ”اغلاقها“.

وتابع ان المسلحين اخلوا ايضا مبنى المحافظة السابق في مدينة دير الزور والذي حولوه اكبر مخزن للاسلحة في هذه المنطقة، لافتا الى انه ”في مدينة الميادين (قرب الحدود العراقية) انسحب الدولة الاسلامية من ثماني قواعد ولم تبق سوى ثلاث“.

واوضح ابو اسامة ان ”الجهاديين ينسحبون ايضا من حقول النفط. وقد غادرت عائلات المسلحين الاجانب التي كانت تقيم في مبان قرب تلك الحقول“.

ويأتي انسحاب المسلحين بعد توعد واشنطن بانها ستوسع نطاق الضربات الجوية التي تشنها على مواقع الدولة الاسلامية في العراق.

في المقابل، قال ناشط في محافظة الرقة (شمال) اكبر معقل لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا ان الجهاديين لم يخلوا ايا من مواقعهم في المحافظة.

واوضح الناشط الذي لم يشا كشف هويته لفرانس برس عبر الانترنت ان ”القواعد لا تزال في مكانها رغم ان الدولة الاسلامية سحب اسلحته من بعض مواقعه“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com